fbpx

سوريون يدلون بشهاداتهم في ختام محاكمة فرع”الخطيب” في ألمانيا

يدلي المحامون المشاركون والمدّعون المشتركون في المركز الأوروبي للحقوق الدستورية وحقوق الإنسان، بأقوالهم الختامية في “محاكمة الخطيب” بألمانيا اليوم الأربعاء، في اليوم المئة من المحاكمة.

وتعد “محاكمة الخطيب” المحاكمة الأولى في العالم حول التعذيب في سوريا أمام المحكمة الإقليمية العليا في كوبلنز بألمانيا، ضد المتهمين إياد الغريب وأنور رسلان الضابطين السابقين في “الفرع 251” التابع للمخابرات العامة، والذي يطلق عليه فرع “الخطيب”.

اقرأ أيضا: توقعات بالسجن المؤبد بحق ضابط النظام السابق “أنور رسلان”

ويدعم المركز الأوروبي للحقوق الدستورية وحقوق الإنسان 17 ناجيا وناجية من معتقلات نظام الأسد، قدموا شهاداتهم إلى الشرطة الجنائية الاتحادية.

وأول الشهر الجاري، طالب الادعاء العام في ألمانيا بالسجن المؤبد بحق الضابط السابق أنور رسلان، واعتبر المدّعي العام أمام محكمة كوبلنز أن رسلان، 58 عاماً، الذي طلب اللجوء إلى ألمانيا بعد انشقاقه عن النظام في العام 2012، مذنب بارتكاب جرائم ضد الإنسانية.

ويواجه رسلان، الذي يحاكم منذ 23 من نيسان من العام 2020، تهماً بالإشراف على قتل 58 شخصاً وتعذيب 4 آلاف آخرين في فرع المخابرات المعروف باسم “فرع الخطيب” بدمشق، خلال الفترة الممتدة ما بين 29 نيسان من العام 2011 وحتى 7 من أيلول من العام 2012.

وسبق أن دانت محكمة كوبلنز، في شباط الماضي، المتهم إياد الغريب، والذي كان صف ضابط ضمن قوات النظام قبل انشقاقه ولجوئه إلى ألمانيا، بأربع سنوات ونصف، بعد أن تم توقيفه قبل عامين، ووجّهت له تهمة التواطؤ وتسهيل ارتكاب جرائم تعذيب لأكثر من ثلاثين معتقلا.

المصدر: وكالات

رغد الحاج

صحفية مهتمة بالشأن السوري الفني تعمل على إضافة قيمة مضافة للأخبار فى موقع المورد، عملت سابقا على تغطية أحداث ومؤتمرات فنية حدثت في سوريا قبل عام 2011 وكانت مراسلة لمجلة الفن في سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى