سباق للتطبيع مع الأسد .. مباحثات بين النظام والإمارات لإعادة تفعيل مجلس رجال الأعمال السوري الإماراتي

أجرى مسؤولو من نظام الأسد والإمارات، الأحد، مباحثات لإعادة تشكيل وتفعيل مجلس رجال الأعمال السوري الإماراتي، حسب وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا).

وعلى هامش أعمال معرض إكسبو 2020 دبي، جرت المباحثات بين وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية التابع لنظام الأسد، محمد سامر الخليل مع نظيره الإماراتي، عبد الله طوق.

اقرأ أيضا: المكالمة الأولى منذ عام ٢٠١١ .. ملك الأردن يجري اتصالاً هاتفياً مع بشار الأسد

وناقش الوزيران القضايا الاقتصادية ذات الاهتمام المشترك، من بينها الاتفاق على إعادة تشكيل وتفعيل مجلس رجال الأعمال السوري الإماراتي بهدف تشجيع التبادل التجاري والاستثمار والتعاون على الصعيد الاقتصادي بين البلدين، وفقا لـ”سانا”.

وفي اللقاء، أكد وزير الاقتصاد التابع لنظام الأسد أهمية علاقات البلدين وقدم عرضًا لأحدث القوانين في سوريا، لا سيما قانون الاستثمار.

واتفق الوزيران على أهمية تنوع الاقتصاد للاستقرار الاقتصادي، إضافة إلى المشاريع المتوسطة والصغيرة كونها تشكل النسبة الأكبر من المشاريع العاملة في البلدين، وتعد الداعم الأساسي للاقتصاد والمحرك الرئيس له كما تم البحث بأهمية إحياء التعاون الثنائي في جميع القطاعات الاقتصادية.

وهنأ وزير اقتصاد نظام الأسد الإمارات على إنجاز معرض إكسبو 2020 دبي، خاصة في ظل تحديات وباء كورونا.

ومن جانبه، أعرب وزير الاقتصاد الإماراتي عن استعداد بلاده لتقديم الدعم لسوريا من خلال نقل التجربة الإماراتية الناجحة في قطاع الاقتصاد، حسب “سانا”.

وحضر اللقاء السفير التابع للنظام لدى الإمارات العربية المتحدة، غسان عباس.

وأعادت الإمارات فتح سفارتها في العاصمة السورية دمشق في ديسمبر/ كانون الأول 2018.

يُشار إلى أن الإمارات قطعت العلاقات مع نظام الأسد في فبراير/ شباط 2012، مع تصاعد قمع الاحتجاجات المطالبة بتغيير النظام وتحولها حرب الأوضاع إلى مواجهات مسلحة.

زر الذهاب إلى الأعلى