ساعات حاسمة لتحديد مصير “بوغبا” مع باريس سان جيرمان

يترقب عشاق الكرة المستديرة في إنكلترا، ساعات وصفت بالحاسمة، لتحديد مصير لاعب الوسط الفرنسي الدولي في نادي مانشستر يونايتد الشاب “بول بوغبا”.

وينتظر متابعوا النجم الفرنسي قرار “بوغبا” الأخير سواء بالرحيل عن ملعب أولد ترافورد أو بالبقاء مع الفريق وتحديد الوجهة المقبلة، وسينتهي عقد الشاب مع الشياطين الحمر بنهاية يونيو 2022.

اقرأ أيضا: أولمبياد طوكيو.. نيويورك تايمز تكشف وسائل الصين لحصد الميداليات الذهبية بأي ثمن

وسيدفع ذلك إدارة يونايتد لتقديم عرض أخير على اللاعب، بهدف قبوله والحفاظ على خدماته حتى يونيو 2025 على أقل تقدير.

ووفق تقارير إعلامية فإنه في حال رفض بوغبا العرض المقدم من قبل النادي، لا ينوي يونايتد الحفاظ عليه، وسيتحرك المسؤولون من أجل إجباره على الرحيل بهدف تجنب خروجه مجاناً عقب نهاية الموسم المقبل.

وحسب صحيفة «إندبندينت» البريطانية، فإن بوغبا يفضل البقاء في صفوف يونايتد لمدة موسم والرحيل مجاناً في صيف 2022.

ويعد باريس سان جيرمان هو النادي الوحيد القادر على ضم اللاعب هذا الصيف من الجانب المالي.

و دفع ذلك بوغبا للتفكير بقوة في خطوة اللعب في الدوري الفرنسي لكنه اشترط الحصول على راتب مالي هو الأكبر في الفريق للموافقة على اللعب في بارك دي برينس في الموسم القادم.

ويرفض النادي الفرنسي من جانبه منح بوغبا الراتب الأكبر في ظل تواجد لاعبين بحجم كيليان مبابي ونيمار وهو ما قد يؤثر على إمكانية إتمام الصفقة في الساعات القليلة القادمة.

ويفضل لاعب الوسط الفرنسي، الذهاب للدوري الإسباني واللعب في ريال مدريد أو برشلونة أو العودة لصفوف فريقه السابق يوفنتوس.

لكن تلك الأندية غير مستعدة لتحمل تكاليف سعر اللاعب وكذلك راتبه في الصيف الحالي.

زر الذهاب إلى الأعلى