زعيم حزب تركي معارض: التقيت سوريين أقسموا على العودة إلى بلادهم

التقى زعيم حزب الشعب الجمهوري المعارض كمال كليتشدار أوغلو بالنساء المزارعات في ولاية قارص التركية لتناول الإفطار، حيث استمع إلى مشكلات المزارعين والتجار هناك.

وقال كليتشدار أوغلو: ” لم يبق سوى القليل، نحن نعرف مشكلاتكم وسنقوم بحلها معاً، لنتحلى بالصبر قليلاً، لم يبقى شيء للوصول إلى صناديق الاقتراع”.

اقرأ أيضا: أردوغان يهاجم كليجدار أوغلو ويتهم المعارضة باستغلال ورقة اللاجئين السوريين (فيديو)

كما نقل كليتشدار أوغلو لقاءه مع السوريين في إسطنبول على النحو التالي: “سألوا كيف ستعيدنا إلى سوريا، فأجبتهم. فقالوا: مع هكذا شروط، نقسم بالله ألا نبقى في هذه البلاد، نريد العودة”.

وفي جولة كليتشدار أوغلو ضمن ولاية قارص، قام بزيارة بلدية سوسوز لأول مرة في حياته، حيث التقى بالنساء المزارعات في قاعة “جيلفوز” في مبنى البلدية لتناول الإفطار معاً، ومن ثم توجه إلى المركز الثقافي للقاء رؤساء المنظمات غير الحكومية، والمخاتير.

وسلط كليتشدار أوغلو الضوء على المشكلات التي يعاني منها سكان ولاية قارص، من ضمنها البطالة والأجور المتدنية، مضيفاً بأن الشباب يعانون من ندرة فرص العمل في مدنهم، ما يجعلهم يذهبون إلى إسطنبول والعمل ضمن الأجور الدنيا

وتابع حديثه: “يقول شبابنا لا يوجد عمل هنا، إلى أين سنذهب؟ سنذهب إلى إسطنبول.. يوجد لدينا أكثر من 10 ملايين مواطن بلا عمل”.

وأشار كليتشدار أوغلو في حديثه إلى اجتماعه مع الناشطين السوريين في إسطنبول الذي جرى بتاريخ 8 من تشرين الأول الحالي، معرباً عن رغبة السوريين بالعودة بعد شرحه خطته لإعادتهم.
وأضاف بأن السوريون قد أخبروه بنيتهم العودة إلى سوريا قائلين: “نريد العودة إلى أرضنا، أرض أبائنا وأمهاتنا، نريد أن تكون معدتنا ممتلئة هناك، ومع هكذا شروط، نقسم بالله ألا نبقى في هذه البلاد”، مؤكداً بأنه سيقوم بإعادتهم دون الحاجة إلى العنصرية.

وبحسب آخر إحصائية لدائرة الهجرة العامة التركية، فإن عدد السوريين المسجلين في ولاية قارص يبلغ 192 سورياً، بنسبة 0.07 في المئة من تعداد سكان الولاية، ولا تضم ولاية قارص أعضاءاً من حزب الشعب الجمهوري “CHP”.

المصدر: وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى