فضل ربي اني مسني الضر وانت ارحم الراحمين

فضل ربي اني مسني الضر وانت ارحم الراحمين

قال تعالى ( وأيّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِي الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ* فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فَكَشَفْنَا مَا بِهِ مِن ضُرٍّ وَآتَيْنَاهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُمْ مَّعَهُمْ رَحْمَةً مِّنْ عِندِنَا وَذِكْرَى لِلْعَابِدِينَ )

ربي اني مسني الضر وانت ارحم الراحمين

فضل دعاء نبي الله أيوب ربي إني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين يثير الكثير من التساؤلات لدى العديد من الأفراد حيث أن الدعاء الخالص لوجه الله تعالى في الأشياء الطيبة والخيرة التي تخص الانسان يساعد على رفع الغمة والبلاء عن الإنسان المؤمن

فضل دعاء النبي أيوب

سوف نوضح لكم بالتفصيل عبر هذا المقال على موقع مورد فضل دعاء نبي الله أيوب عليه السلام حين قال ربي إني مسني الضر

قال الله سبحانه وتعالى في نبيه أيوب عليه السلام ( وأيّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِي الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ* فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فَكَشَفْنَا مَا بِهِ مِن ضُرٍّ وَآتَيْنَاهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُمْ مَّعَهُمْ رَحْمَةً مِّنْ عِندِنَا وَذِكْرَى لِلْعَابِدِينَ )

كان الرسول أيوب عليه السلام رجلاً جمع ثروات كثيرة ، لكن الله لعنه بماله وخسر ماله وصحته. أصيب بأمراض كثيرة غطت جسده كله إلا لسانه وقلبه وانقطع عنه كل من حوله من أقاربه وغيرهم. عدا زوجته التي بقيت معه وعملت لكسب المال وإطعام زوجها.

ومن أقوي التضحيات التي قدمتها زوجته ايثارا” منها لأجل زوجها النبي أيوب عليه السلام أنها أقدمت على بيع ضفيرتها مقابل الحصول على الطعام لسد حاجتها وحاجة زوجها وعندما رجعت لنبي الله أيوب وسألها متعجبا” من كثرة الطعام الذي أتت به، فكشفت عن رأسها فرأي أنها باعت ضفيرتها لبنات الأشراف مقابل الحصول على هذا الطعام

فقام بالدعاء إلى الله رب كل شيء بالدعاء المذكور عنه قائلاً: ” أني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين، واستجاب له رب العباد سبحانه وتعالى مباشرة.

وقد ذكر في القرآن الكريم حين قال الله تعالى : ” وَاذْكُرْ عَبْدَنَا أَيُّوبَ إِذْ نَادَىٰ رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الشَّيْطَانُ بِنُصْبٍ وَعَذَابٍ (41) ارْكُضْ بِرِجْلِكَ ۖ هَٰذَا مُغْتَسَلٌ بَارِدٌ وَشَرَابٌ “، ووقتها انفجرت للنبي أيوب عليه السلام عين الماء الباردة، اغتسل بها وشرب منها  امتث لأوامر الله، فتعافى من كافة ما أصابه من أمراض وعادت له عافيته مرة أخرى ورجعت له  أمواله وعادت حياته إلى أحسن مما كانت عليه بفضل من الله.

اقرأ أيضا : عبارات عن الصلاة على النبي

أهم حديث في صحيح البخاري عن قصة النبي أيوب

ذكر في صحيح البخاري حديث يحكي قصة وحياة النبي أيوب عليه السلام، فعن أبو هريرة رضي الله عنه قال : (بينما أيوبُ يغتسلُ عُريانًا، خرَّ عليه رِجلُ جرادٍ من ذهبٍ، فجعل يُحثِي في ثوبِه، فنادى ربُّه : يا أيوبُ، ألم أكن أَغنَيتُك عما ترى ؟ قال : بلى يا ربِّ، ولكن لا غِنى بي عن بركتِك)، كما عوّضه الله تعالى عن أهله كما في قوله سبحانه وتعالى : (وَآتَيْنَاهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُم مَّعَهُمْ رَحْمَةً مِّنْ عِندِنَا وَذِكْرَى لِلْعَابِدِينَ).

شروط استجابة الدعاء

توجد بعض الشروط المهمة التي يجب على كل مؤمن مراعاتها عند الدعاء فهي تعد من أسباب استجابة الدعاء من الله جل شأنه وعز جاهه وهي كالتالي:

  • يتوجب على المؤمن أن يكون على طهارة وهو يدعو ربه. 
  • الواجب على المؤمن هو التمسك بالدين والبعد عن الأخطاء والمعصية . 
  • الاستسلام  إلى الله القوي العظيم في كل أمورنا. 
  • يتوجب علينا أن نخلص النية عند الدعاء حتى نأمل في الاجابة من الله عز وجل.
  •  يجب علينا الإلحاح والتذلل  إلى الله عز وجل عند الدعاء وفي طلبه من الله. 
  • كن على ثقة ويقين من أن الله قادر على الاستجابة لدعائك مهما كان هذا الدعاء. 
  • يجب أن يكون دعائنا بالأشياء الطيبة الخيرة والبعد عن كل ما هو سيء.

فضل الاستغفار على الإنسان

جاء في صحيح مسلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (إنه لَيُغانُ على قلبي، وإني لأستغفرُ اللهَ، في اليومِ، مئةَ مرةٍ)، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (يا أيُّها النَّاسُ استَغفِروا ربَّكم وتوبوا إليهِ فإنِّي أستَغفِرُ اللَّهَ وأتوبُ إليهِ في كلِّ يومٍ مئةَ مرَّةٍ أو أَكْثرَ مِن مئةَ مرَّةٍ )، وقال الله تعالى في كتابه العزيز : ” (وَمَن يَعْمَلْ سُوءًا أَوْ يَظْلِمْ نَفْسَهُ ثُمَّ يَسْتَغْفِرِ اللَّهَ يَجِدِ اللَّهَ غَفُورًا رَّحِيمًا).

وقال تعالى : ﴿ فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا * يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا* وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا ﴾

ففضل الاستغفار كبير وعظيم بالنسبة للإنسان ويفتح له أبواب الرزق ويبعد الضرر وهو خير وبركة وسيد الاستغفار “اللَّهُمَّ أَنْتَ رَبِّي لاَ إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ، خَلَقْتَنِي وَأَنَا عَبْدُكَ، وَأَنَا عَلَى عَهْدِكَ وَوَعْدِكَ مَا اسْتَطَعْتُ، أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ مَا صَنَعْتُ، أَبُوءُ لَكَ بِنِعْمَتِكَ عَلَيَّ، وَأَبُوءُ لَكَ بِذَنْبِي؛ فَاغْفِرْ لِي؛ فَإِنَّهُ لاَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا أَنْتَ”.

وعن أم سلمة رضي الله عنها عن الرسول صلى الله عليه وسلم أنه قال : (ما من مسلمٍ تصيبُه مصيبةٌ فيقولُ : ما أمره اللهُ : إنَّا للهِ وإنَّا إليه راجعون، اللَّهمَّ أْجُرْني في مصيبتي واخلُفْ لي خيرًا منها، إلَّا أخلف اللهُ له خيرًا منها).

أثر الدعاء على الإنسان

الدعاء من الأشياء الأساسية التي يجب على كل فرد مسلم أن يركز عليها فهي من الأمور التي لها الكثير من الأثر على الإنسان ومنها:

  • يرفع الدعاء درجات المؤمنين عند رب العباد ويساعد علي تكفير الذنوب والآثام والخطايا. 
  • الدعاء من أهم الوسائل التي تساعد على جلب الأرزاق ويسهم في تحقيق السعادة . 
  • يعتبر الدعاء من أفضل العبادات وله أجر عظيم عند الله. 
  • الدعاء يرفع المحن ويجنب الإنسان المؤمن المصائب ويساعد على تخطي الابتلاءات.
  • الدعاء يعد بمثابة دليل على التوكل على الله سبحانه وتعالى في كل الأمور فيعد دليل على أن العبد يثق بربه.
  • يعد الدعاء أحد أهم الأسباب التي تساعد على تحقيق النصر على الأعداء حيث أن الدعاء كان أحد أسباب انتصار المسلمين بغزوة بدر. 
  • يعتبر الدعاء دليل على احتياج العباد إلى ربهم في تيسير جميع أمورهم وصلاح حالهم في الدين والدنيا والآخرة
زر الذهاب إلى الأعلى