ديرالزور .. رجل إيران “نواف البشير” يدخل المستشفى بعد سقوطه في الحمام على رأسه

دخل قائد ميليشيا “أسود العشائر” المدعومة من إيران، نواف البشير، الخميس، إلى المستشفى بحالة حرجة، وفق ما تداولته مصادر محلية مطلعة.

المصادر قالت إن البشير سقط في حمام منزله على رأسه ونقل إلى المستشفى، مشيرة إلى أن الإصابة بالغة وحالته حرجة.

اقرأ أيضا: قتلى وجرحى من الميليشيات الإيرانية بهجوم لداعش في بادية حمص

ويستقر البشير منذ أن قرر العودة إلى صفوف نظام الأسد عام 2017 بدعم إيراني في مدينة دير الزور في حي فيلات الضاحية، ويقول عن نفسه إنه “شيخ عشيرة البكارة” في دير الزور.

ديرالزور .. رجل إيران "نواف البشير" يدخل المستشفى بعد سقوطه في الحمام على رأسه

وتعد عشيرة البكارة من أكبر العشائر في منطقة الفرات وريف حلب، وتنتشر في كل من العراق وسوريا والأردن وتركيا، وسُميت بهذا الاسم نسبة إلى جدهم الأكبر محمد الباقر، أحد أحفاد علي بن أبي طالب.

وتعتبر بلدة المحيميدة بريف دير الزور الغربي مقرا لمشيخة القبيلة، وكان يقودها نواف راغب البشير، ويقدر عدد أفراد القبيلة في سوريا بنحو 1.2 مليون شخص.

ومع بداية الثورة السورية أطلق البشير أول تصريحاته الداعمة للثورة السورية وشارك في مدينة دير الزور بمظاهرة مليونية، ثم بعد سنوات غادر إلى تركيا واستقر فيها ومارس العمل السياسي، لكنه في مطلع 2017، عاد إلى سوريا وقدم اعتذاره إلى النظام، وقال إن تأييده للثورة السورية كان موقفا ناتجا عن “سوء تقدير”.

وهو يقود الآن ميليشيا من أبناء العشائر بدعم إيراني ويسهل عمليات التشييع في أرياف دير الزور.

المصدر: تلفزيون سوريا

زر الذهاب إلى الأعلى