درعا.. هجوم مسلح يوقع قتلى وجرحى من قوات الأسد

لقي عدد من عناصر قوات الأسد مصرعهم وأصيب آخرون، في هجوم مسلح على سيارة عسكرية تقلهم شرقي درعا.

جاء ذلك بالتزامن مع اشتباكات ومحاولات تقدم من قبل قوات النظام والميليشيات الداعمة لها في المحافظة الواقعة جنوبي سوريا.

اقرأ أيضا: رفضاً للتحركات الروسية.. ميليشيات النظام وإيران تستهدف أعضاء لجنة التفاوض بدرعا

ونقل موقع القدس العربي عن المتحدث باسم “تجمع أحرار حوران” أبو محمود الحوراني قوله، إن عدداً من عناصر قوات النظام سقطوا وأصيب عدد آخر من مرتبات الفرقة 15.

وأضاف أن خسائر النظام وقعت نتيجة استهداف سيارة عسكرية من نوع زيل، بالرصاص المباشر على الطريق الواصل بين بلدتي صيدا – كحيل في ريف درعا الشرقي.

والاثنين شهدت درعا البلد، معارك عنيفة بين مقاتلين محليين، وقوات الأسد التي تحاول التوغل في المنطقة، وسط قصف مستمر يستهدف الأحياء المحاصرة.

وأردف المتحدث أن قوات الفرقة الرابعة وميليشيا الحرس القومي العربي تحاول السيطرة على منطقة درعا البلد عبر قصف مكثف بقذائف الهاون والمضادات الأرضية والرشاشات الثقيلة.

كما استهدفت قوات الأسد المنطقة بقذائف الدبابات من مواقعها في المزارع المحيطة وجمرك درعا القديم الذي تتمركز فيه، وأحياء سجنة والمنشية والسحاري بمدينة درعا.

وتركز القصف على لأحياء السكنية المحاصرة، في ظل اشتباكات بالأسلحة الرشاشة، ومحاولات فاشلة للتقدم إلى المنطقة المحاصرة، بينما يتصدى مقاتلون محليون لهذه الميليشيات.

زر الذهاب إلى الأعلى