درعا.. جريمة سطو مسلح تنتهي بمقتل صائغ وابنه وسرقة كميات كبيرة من الذهب

لقي مواطن مدني يعمل في صياغة الذهب وتجارته وابنه مصرعهما، بعد أن تعرضا لعملية سطو مسلح وسرقة في ريف درعا الشرقي.

ونقلت مصادر إعلامية، أن مدنياً وابنه قتلا في بلدة الغارية الشرقية في الريف الشرقي من محافظة درعا.

اقرأ أيضا: العثور على 4 جثث لعناصر من النظام بعد اختطافهم شرقي درعا

جاء ذلك بعد أن اعترضت مجموعة مسلحة سيارتهم بغرض السرقة والتشليح.

وهاجمت العصابة، سيارة “محمد سعد الدين الدراوشة الرفاعي” الملقب “أبو الزين” الذي يعمل بتجارة وصياغة الذهب وسط بلدة الغارية الشرقية.

و كان الرجل برفقة أولاده وشقيقه، وتعرضوا جميعاً للتهديد بالسلاح، وقامت المجموعة بسرقة الذهب والسيارة وقتل “الرفاعي” وأحد أبنائه.

وتشهد محافظة درعا فلتاناً أمنياً كغيرها من مناطق سيطرة نظام الأسد، وانتشاراً للجرائم والفوضى وسط اتهامات للنظام بالتورط في تلك الأعمال.

زر الذهاب إلى الأعلى