fbpx

خليفة ميركل يتوعد اللاجئين بألمانيا ويوضح وضع السوريين هناك

عارض فريدريش ميرتس المرشح لرئاسة “الحزب المسيحي الديمقراطي” الألماني المنتمية إليه المستشارة أنجيلا ميركل، قبول لاجئين جدد من المخيمات في اليونان أو البوسنة.


وقال ميرتس في تصريحات لمجموعة “فونكه” الألمانية: إن “الاتحاد الأوروبي بأكمله ملزم على وجه الخصوص بمساعدة اللاجئين في مواقعهم في البلقان أو في الجزر اليونانية”.


وأضاف أنه “لا يمكن حل هذه الكارثة الإنسانية من خلال استقبال ألمانيا للجميع.. هذا الطريق لم يعد مفتوحاً”. وأكد على ضرورة أن تبرم أوروبا اتفاقيات مع بلدان القدوم أو بلدان العبور من أجل منع الهجرة غير النظامية والمهددة للحياة عبر البحر المتوسط. وأوضح ميرتس، أن الرسالة الواضحة للاجئين وتنظيمات المهربين هي أن هذا الأمر يهدد الحياة، ولن ينجح، داعياً إلى ترحيل أكثر حزماً من السنوات السابقة.


وتابع: “هناك حالات من اللاجئين لن تتمكن ألمانيا من ترحيلهم في الوقت الحالي”. وأردف أنه “في سوريا على سبيل المثال هناك عقبات قانونية وإنسانية وكذلك واقعية، بسبب عدم وجود خطوط طيران وطرق برية مفتوحة، وبالتالي فإن الترحيل إليها لن يكون ممكناً إلا في حالات فردية”.

ويذكر أن ألمانيا استقبلت حتى نهاية عام 2019 نحو مليوني طالب لجوء، يأتي في مقدمتهم السوريون بنسبة 41%، يليهم الأفغان بنسبة 11%، ثم العراقيون 10%، بحسب المكتب الاتحادي للإحصاء في ألمانيا. يُذكر أنه بدأ الحديث عن ترحيل السوريين من ألمانيا، بعد أن شهدت ولاية سكسونيا هجوماً بالسلاح الأبيض في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، أدى إلى مقتل رجل وإصابة آخر، وقبض على المشتبه به، وقال إنه سوري الجنسية.

رغد الحاج

صحفية مهتمة بالشأن السوري الفني تعمل على إضافة قيمة مضافة للأخبار فى موقع المورد، عملت سابقا على تغطية أحداث ومؤتمرات فنية حدثت في سوريا قبل عام 2011 وكانت مراسلة لمجلة الفن في سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى