خروج مظاهرات في درعا البلد للمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين لدى نظام الأسد

خرج العشرات من أهالي حي درعا البلد أمس الإثنين، بمظاهرات احتجاجية قاموا خلالها بإغلاق الطرقات وإشعال النار بالإطارات للمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين لدى نظام الأسد.

وجاءت الاحتجاجات على خلفية اعتقال الشاب “محمد يوسف السلامة” قبل شهر خلال مراجعته شعبة تجنيد المنطقة الجنوبية في العاصمة دمشق وذلك للحصول على إعفاء من خدمة العلم كونه وحيداً لوالدته.

اقرأ أيضا: مسلحون يهاجمون حواجز ومواقع النظام في مناطق متفرقة في درعا

وقد طالب المحتجون اللجنة المركزية ووجهاء درعا بالإيفاء بوعودهم للأهالي بإطلاق سراح المعتقلين خلال مدة زمنية محددة.

وأكد المتظاهرون بأنهم سيستمرون بالاحتجاجات حتى إطلاق سراح الشاب خاصة أنه أجرى التسوية الأخيرة في مبنى السرايا بمركز مدينة درعا.

ويذكر أن اللجنة المركزية بدرعا قد توصلت إلى اتفاق مع نظام الأسد يقضي بإطلاق سراح المعتقلين وبيان وضعهم ومكان اعتقالهم ومنذ يومين باشر ناشطون ورؤساء المجالس المحلية بتجهيز قوائم بأسماء المعتقلين ومكان وعام اعتقالهم، لرفعها إلى اللجنة الأمنية والشرطة العسكرية الروسية.

زر الذهاب إلى الأعلى