خبير اقتصادي: تعاملات نظام الأسد مع الحوالات المالية “مبهمة جداً”

قال الخبير المصرفي المقرب من نظام الأسد، عامر شهدا، إن تعاملات حكومة النظام مع التحويلات المالية من الخارج “مبهمة جداً”، رغم أنها تكاد تكون “المصدر الوحيد” من القطع الأجنبي.

وأضاف شهدا أن الحوالات المالية، التي تقدر بأربعة مليارات يورو سنوياً، “مهمة جداً” في ترميم الاحتياطات النقدية الحكومية من القطع الأجنبي، ولها دور كبير في دوران العجلة الاقتصادية ورفع مداخيل الأسر السورية وزيادة الاستهلاك.

اقرأ أيضا: حكومة نظام الأسد ترفع سعر ربطة الخبز السياحي

وأضاف: “بكل أسف، لا يدخل الخزينة السورية إلا جزء يسير جداً منها وبشق النفس”، موضحاً أن معظم التحويلات تتم بطرق غير شرعية، بسبب التسعيرة الرسمية للدولار عند 2500 ليرة، وهو أقل من السعر الرائج (3500 ليرة للدولار)، وفق موقع “المشهد” الموالي.

ودعا الخبير الاقتصادي، حكومة النظام إلى التفكير بطرق أخرى بدلاً من التضييق على المواطنين، بما فيها السماح بتسليم الحوالات الصغيرة بالعملة الأجنبية.

وأوضح أن ذلك سيؤدي إلى زيادة العرض من القطع الأجنبي وتخفيض سعر صرفه أمام الليرة السورية، إضافة إلى استفادة المصرف المركزي من عمولات الحوالات.

المصدر: الشرق سوريا

زر الذهاب إلى الأعلى