خاص| مسؤول في المعارضة يوضح أمور جديدة في ملف المعلمين السوريين في تركيا

قال أمين سر الهيئة السياسية في الائتلاف الوطني عبد المجيد بركات إن الائتلاف يتابع ملف المعلمين السوريين في تركيا .

جاء ذلك في تصريحات خاصة لموقع “المورد” أدلى بها بركات .

اقرأ أيضا: المعلمون السوريون في تركيا على رأس أعمال الهيئة السياسية في الائتلاف الوطني (فيديو)

وأوضح أن المتابعة عن طريق مكتب النقابات والاتحادات في الائتلاف ومكتب الائتلاف في أنقرة مشيراً إلى أنه تمت عدة زيارات بهذا الخصوص .

وأضاف أن الائتلاف التقى العديد من المعلمين السوريين في الولايات التركية وكان الهدف الأساسي معرفة مستقبل المعلمين وطمأنتهم لحل هذه القضية.

وأشار بركات إلى أنه هناك عوائق تواجه المعلمين السوريين في تركيا ومنها أن العقد الذي ضم المعلمين في السنوات السابقة هو “عقد تطوعي” والجهة الداعمة له اليونيسيف .

وأفاد أن الجهات التركية لديها “اشكالية” في قانونية هذه العقود ويجب حصول المعلمين على “إذون عمل” مشيراً إلى أن الجهات التركية أكدت أنها تعمل على استيعاب المعلمين السوريين عن طريق برامج أخرى وهذا الأمر يتوقف على دعم البرامج الجديدة وقانونية وجودها.

وتابع أن الائتلاف يسعى إلى تذليل العقبات التي تواجه المعلمين السوريين في تركيا.

وأضاف أن هناك 3000 معلم ومعلمة سورية تم توظيفهم وإعادتهم لعملهم كـ “دفعة أولى” بناءا على شروط وضعتها وزارة التربية التركية ومن ينطبق عليه هذه الشروط سيتم تعينه وسيتم الاستفادة من جميع الخبرات السورية في المجال التربوي.

ونوه إلى أنه في المستقبل القريب سيتم التعامل مع بقية المعلمين الغير معينين في الدفعة الأولى ضمن شروط تحددها وزارة التربية التركية.

زر الذهاب إلى الأعلى