حسناء الحريري تغادر الأردن إلى كندا بعد مخاوف من ترحيلها لسوريا

غادرت المعتقلة السورية السابقة حسناء الحريري الملقبة بـ “خنساء حوران”، الأراضي الأردنية إلى كندا، بعد أشهر من ترحيلها إلى أحد المخيمات التي تديرها المخابرات.

وخرجت حسناء الحريري من مخيم الأزرق في الأردن، الخميس، بعد حصولها على تأشيرة دخول إلى كندا بحسب ماذكر موقع “تجمع أحرار حوران” .

اقرأ أيضا: محذرة من ترحيلها إلى سوريا.. ابنة “خنساء حوران”: الأمن الأردني اعتقل والدتي

بعد مخاوف من ترحيلها إلى سوريا.. حسناء الحريري تغادر الأردن إلى كندا

وكانت السلطات الأردنية نقلت “الحريري” إلى مخيم الأزرق في نيسان 2021، حيث ذكرت مصادر خاصة لموقع تلفزيون سوريا أن قراراً جاء بترحيل السيدة حسنة الحريري من مكان إقامتها في مدينة إربد شمالي الأردن إلى مكان الإقامة الجبرية في المخيم، الذي تشرف عليه المخابرات الأردنية، ويعتبره اللاجئون أشبه بالسجن الكبير.

يُذكر أن الحريري اعتقلت في كمين لقوات النظام عام 2012، وأفرج عنها في صفقة تبادل أسرى بين قوات النظام والمعارضة في 2013.

وبعد خروجها من السجن وجدت اثنين من أبنائها وزوجها وأزواج بناتها قضوا إما في معتقلات النظام أو في معارك ريف درعا، فأطلق عليها الناشطون لقب “خنساء حوران”.

زر الذهاب إلى الأعلى