“حرصاً على نجاح المؤتمر”.. فالح الفياض يشرح للأسد أسباب عدم دعوته إلى قمة بغداد

شرح رئيس هيئة “الحشد الشعبي” في العراق، فالح الفياض، لرأس النظام السوري بشار الأسد، أسباب عدم دعوته إلى قمة “الجوار الإقليمي” المزمع عقدها ببغداد، في نهاية الشهر الحالي.

وأفادت وسائل إعلام عديدة، بأن فالح الفياض، أوصل رسالة من رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، إلى رأس النظام السوري، بشار الأسد، أوضح فيها الكاظمي أسباب عدم دعوة الأسد للقمة.

اقرأ أيضا: جبلة تنتفض على بشار الأسد.. احتجاجات واسعة وقطع للطرقات

وأصدرت هيئة “الحشد الشعبي”، الاثنين، بياناً، قالت فيه إن رئيس الهيئة أبلغ بشار الأسد، بأن عدم دعوته للمشاركة بقمة دول الجوار جاء تعبيراً “عن الحرص على إنجاح المؤتمر”.

وأكد البيان أن القمة تسعى إلى توفير تفاهمات تساعد على إنتاج حلول لمشاكل المنطقة باشتراك جميع دول جوار العراق.

وادعى البيان أن المشكلة السورية في طليعة هذه المشاكل، زاعماً أن “عدم توجيه دعوة الحضور للجانب السوري لا يعبر عن تجاهل العراق للحكومة السورية الشقيقة ومكانتها الراسخة”.

من جانبها، ادعت “رئاسة نظام الأسد”، بأن رسالة الكاظمي “تمحورت حول مؤتمر دول جوار العراق، وأهمية التنسيق السوري- العراقي حول هذا المؤتمر والمواضيع المطروحة على جدول أعماله”، دون الإشارة إلى أسباب عدم دعوة الأسد للمشاركة.

وفي وقت سابق، زعمت وسائل إعلام موالية، بأن الفياض، سلّم الأسد، دعوة رسمية لحضور قمة “الجوار الإقليمي” في بغداد.

ونفت وزارة الخارجية العراقية تلك الأنباء، وقالت إن الحكومة لم ترسل أي دعوة لنظام الأسد، منوهةً إلى أن الدعوات الرسمية ترسل برسالة رسمية وباسم دولة رئيس مجلس الوزراء العراقي، ولا يحق لأي طرف آخر أن يقدم الدعوة باسم الحكومة العراقية.

زر الذهاب إلى الأعلى