حرب أوكرانيا .. الليرة التركية تهبط مجددا والأسهم العالمية تتدهور

تراجعت البورصات الخليجية والأوروبية في تعاملات الخميس، وسط تصاعد مخاوف المستثمرين بعد إطلاق روسيا عملية عسكرية ضد أوكرانيا، كما هبطت الليرة التركية مجددا وسط هذه التوترات.

وفجر الخميس، أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إطلاق عملية عسكرية في إقليم دونباس، وقال في كلمة متلفزة “إن المواجهة بين روسيا والقوى القومية في أوكرانيا لا مفر منها”.

اقرأ أيضا: الليرة التركية تدفع الثمن مع انطلاق العملية العسكرية الروسية ضد أوكرانيا

في الأثناء تراجعت الليرة التركية 2.6% مقابل الدولار الخميس، وهو أقل مستوياتها منذ شهرين بعد إطلاق القوات الروسية صواريخ على عدة مدن في أوكرانيا وإنزالها قوات على ساحلها.

وسجلت الليرة 14.50 مقابل الدولار بعد استقرارها على نطاق واسع الشهر الماضي، وتراجعت عن مستوى الإغلاق أمس الأربعاء الذي سجل 13.8350 مقابل الدولار.

وهبطت بورصة السعودية -السوق الأكبر في العالم العربي- مع انخفاض مؤشرها الرئيسي “تاسي” بنسبة 1.95% إلى 11282.99 نقطة، وسط انخفاض 199 سهما من أصل 211 شركة مدرجة.

وتراجعت بورصة العاصمة الإماراتية أبو ظبي بنسبة 1.1% إلى 8999.8 نقطة، في حين هبطت بورصة دبي بنسبة 1.97% إلى 3269 نقطة.
وانخفض مؤشر بورصة قطر بنسبة 1.4% إلى 12568 نقطة، وفي وقت هبطت فيه بورصة الكويت بنسبة 0.99% إلى 8240 نقطة، انخفض مؤشر السوق العام بنسبة 1.05% إلى 7580 نقطة.

وهبطت بورصة البحرين بنسبة 1.03% إلى 1944.04 نقطة، في حين انخفضت بورصة مسقط بنسبة 0.12% إلى 4039 نقطة.
أوروبيا، سجلت البورصات تراجعا حادا مع بدء التداولات الخميس على خلفية الهجوم الروسي على أوكرانيا أيضا، وتراجعت بورصة لندن نحو 3%، في حين سجلت بورصتا باريس وفرانكفورت خسائر بأكثر من 4%.

وفي اليابان، انخفض المؤشر نيكي القياسي 1.81% ليغلق عند 25970.82 نقطة، وهو أدنى مستوياته منذ 20 نوفمبر/تشرين الثاني 2020، ونزل المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 1.25% إلى 1857.58 نقطة، وسجل المؤشران خسائر لخامس جلسة على التوالي.

كما تراجعت أسواق الأسهم في هونغ كونغ وسيدني الأسترالية وسنغافورة 3% على الأقل، فيما انخفضت بورصة سول ومومباي وتايبيه ومانيلا بأكثر من 2%، وفي الصين تراجعت بورصة شنغهاي بأكثر من 1.70%.

زر الذهاب إلى الأعلى