جيش الاحتلال الإسرائيلي يبدأ تدريبا عسكريا قرب الحدود السورية

قال جيش الاحتلال الإسرائيلي أنه يستعد للبدء بتدريبات عسكرية جوية قرب الحدود مع سوريا بهدف “مواجهة أي سيناريو قتالي على الجبهة الشمالية”.

وذكر المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي “أفيخاي أدرعي” في تغريدة عبر حسابه على “تويتر” اليوم الإثنين إن سلاح الجو الإسرائيلي بدأ بتمرين “وردة الجليل” لتعزيز الجاهزية على الجبهة الشمالية.

وأوضح أن التمرين جاء بأمر من قائد سلاح الجو اللواء “عميكام نوركين” من أجل فحص جاهزية وتعزيز قدرات سلاح الجو في مواجهة أي سيناريو قتالي على الجبهة الشمالية.

ويحاكي التمرين سيناريوهات قتالية في الجبهة الشمالية، بحيث ستتدرب كافة التشكيلات التابعة لسلاح الجو الإسرائيلي على مهماتها الاساسية، ومن بينها “الحفاظ على التفوق الجوي، الدفاع عن سماء الوطن، إضافة إلى المهمات الهجومية ورصد المعلومات”، بحسب أدرعي.

ويذكر أن التمرين دخل حيز التنفيذ، مساء أمس الأحد، ومن المقرر أن يستمر حتى يوم الأربعاء المقبل، وستسمع خلاله “حركة غير اعتيادية لطائرات ومروحيات، إضافة إلى أصوات دوي انفجارات”، بحسب أدرعي.

والجدير بالذكر أن مناطق قوات النظام والميليشيات الإيرانية تتعرض لقصف إسرائيلي عبر رشقات صواريخ من الجولان السوري المحتل على عدد من الأهداف.

زر الذهاب إلى الأعلى