جمعية ألمانية ترسل مساعدات إنسانية إلى بلدة الراعي بريف حلب

أرسلت جمعية “غيرت” الألمانية مساعدات إنسانية، إلى بلدة “الراعي” شمال شرقي محافظة حلب، تتضمن أدوات طبية لذوي الاحتياجات الخاصة.

وأعربت رئيسة الجمعية داليا تشاكار، عن سعادتها لإيصال شحنة المساعدات الإنسانية إلى المحتاجين في بلدة “الراعي” السورية.

وقالت إن المساعدات تم توزيعها بالتعاون مع مديرية التربية في ولاية “كيليس” التركية، على المحتاجين في بلدة الراعي، موضحة أن القسم الأكبر منها ذهب لذوي الاحتياجات الخاصة.

وأضافت تشاكار أن المساعدات تضمنت كراسي متحركة ودعامات للمشي، إضافة إلى أجهزة علاج فيزيائي، وأغطية.

وأنشأت الجمعية مكتبة في بلدة “الراعي” قبل نحو عامين، فضلا عن حفر آبار في 7 قرى محيطة بالبلدة خلال العام الماضي، بحسب رئيسة الجمعية.

وفي 25 تشرين الثاني الماضي، أعلنت وزارة الخارجية الألمانية أنها ستقدم 20 مليون يورو مخصصة لصندوق الأمم المتحدة لدعم المساعدات الإنسانية في مناطق شمال غربي سوريا لفصل الشتاء.

وقال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، إن المساعدات الإنسانية تنقذ حياة المحتاجين، لكنها لا تستطيع حل النزاع في سوريا، مشيرا إلى أن نحو 2.7 مليون نازح سوري يعيشون على المساعدات الإنسانية.

زر الذهاب إلى الأعلى