جمال سليمان: كنت من أشد موالي بشار الأسد قبل 2011 ولا شيء لدي أخجل منه

اعتبر الفنان السوري، جمال سليمان، أن مصر قبل عام 2011، كانت أشبه بسويسرا بالنسبة إلى سوريا.

ولم يخف سليمان أنه كان من أشد الموالين لنظام الأسد، قبل الثورة، مشيراً إلى أن لاشيء لديه يخجل منه.

اقرأ أيضا: جمال سليمان عن أزمة مسلسل “الطاووس”: ماحدث لا علاقة له بقضية “فتاة فيرمونت” (فيديو)

وأضاف الفنان وهو عضو منصة القاهرة المعارضة، أنه مع اندلاع الثورة بات لديه تغيير بعدم الاعتراف بهذا النظام “الطاغية”.

وعن تأييده لبشار الأسد قبل 2011 قال: “كنا نأمل أن يصبح بشار الأسد قائداً عربياً إصلاحياً، قادراً على تغيير سوريا، وإرساء العدل والمساواة وتغيير الوضع السياسي”.

ولفت إلى أنه “لا يمكن أن تصل سوريا إلى بر الأمان، في ظل هذا الحكم، ولا يمكن أن تستقر في ظل حكم أي حزب من أحزاب الإسلام السياسي، لأن سوريا بلد متعدد الطوائف”.

وروى الفنان السوري، أنه كان يذهب إلى مصر، أيام الرئيس المصري الأسبق، حسني مبارك، ويشاهد الصحفيين يتحدثون عن الوزارة والحكومة، فيشعر وكأنه في سويسرا مقارنة بسوريا.

وعلق سليمان في وقت سابق نشاطه السياسي، وأعلن توقفه عن المشاركة في أي اجتماعات رسمية، تخصّ أي مؤسسة أو كيان في المعارضة السورية.

رغد الحاج

صحفية مهتمة بالشأن السوري الفني تعمل على إضافة قيمة مضافة للأخبار فى موقع المورد، عملت سابقا على تغطية أحداث ومؤتمرات فنية حدثت في سوريا قبل عام 2011 وكانت مراسلة لمجلة الفن في سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى