جريمة قتل بشعة في ريف دمشق ضحيتها امرأة وابنتها

شهدت منطقة حوش نصري بالغوطة الشرقية في ريف دمشق جريمة قتل بشعة.

وقد عثر الأهالي على جثتين في منزل عربي في حوش نصري بريف دمشق.

اقرأ أيضا: أهالي الغوطة الشرقية يعثرون على جثة ضابط قتل على يد مجهولين في حوش نصري

وقالت وسائل إعلام موالية للنظام إن الأهالي أبلغوا الشرطة في المنطقة بالحادث حيث تبين أن المغدورة في العقد الثالث من العمر وابنتها عمرها خمس سنوات فقط.

وأظهرت التحقيقات أن الأم وطفلتها تعرضتا للضرب العنيف بواسطة أداة صلبة على الرأس.

وقبضت شرطة النظام على شخص في المنزل الملاصق لمكان الجريمة، حيث اعترف بقتلهما.

واعترف أنه دخل إلى منزل الضحية، فجراً، وبيده سيخ حديدي، وبعد وصوله إلى الباب، قرر الرجوع ولكن الأم استيقظت فقام بضربها قبل أن يضرب طفلتها أيضاً حين استيقاظها.

وأضاف أنه بعد القيام بجريمته قام بالاختباء في أحد الأحراش القريبة قبل أن يعود إلى منزله ويقوم بتناول الشاي وشرب سيجارة، والنوم بعدها.

زر الذهاب إلى الأعلى