تغيير في قوانين كرة القدم العالمية بسبب فيروس كورونا

كإجراء لمساعدة الفرق خلال عودة كرة القدم التدريجية، أقر الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا تعديل قوانين التبديلات خلال المباريات.

حيث أعلن الفيفا أنه يسمح بشكل مؤقت للفرق، بإجراء تغيرين إضافيين للاعبين خلال المباراة لتصبح بذلك ٥ تغيرات، وذلك كي يتيح فرصة أكبر لإراحة اللاعبين الذين قد لا تكون جاهزيتهم على أعلى مستوى، بسبب التوقف الطويل مع تفشي  كورونا.

في الوضع الطبيعي يسمح للفرق في المباريات الرسمية بإجراء 3 تغييرات فقط، خلال 90 دقيقة، مع إضافة تغيير رابع خلال الأشواط الإضافية، في المباريات الإقصائية.

التعديل الأخير يدخل حيز التنفيذ فورا ويشمل المسابقات التي تنتهي بنهاية ديسمبر، في حال أخذ به منظمو البطولات. حسب ما نشر بيان مشترك للفيفا ومجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم (إيفاب)، إلى أن هذا التعديل سيطبق على القانون الرقم 3 للعبة.

وبحسب إيفاب و الفيفا أنهما “سيحددان في وقت لاحق” ما إذا كان يمكن تمديد هذا الخيار حتى نهاية عام 2021، وبالتالي إمكان تطبيقه خلال كأس أوروبا في صيف العام المقبل.

ويتيح قانون الفيفا الجديد للأندية باستخدام نظام المداورة في المباريات، وعدم استنزاف طاقة اللاعبين خلال المباريات التي تأتي بعد توقف أجبر اللاعبين على التزام البقاء في المنزل خلال الحجر الصحي.

ولم يعرف حتى الآن إذا ما كانت البطولات الأوروبية ستبدأ فورا بتطبيق هذا القانون في بطولاتها، وخاصة بطولة الدوري الألماني التي ستعود السبت 16 الشهر المقبل.

زر الذهاب إلى الأعلى