تعويض سائحة أسترالية 7 ملايين دولار عن وقوعها ضحية اغتصاب

دفعت شركة “Airbnb” السياحية مبلغاً قدره 7 ملايين دولار بعد أن زُعم أنها تعرضت للاغتصاب في عقار مستأجر في مدينة نيويورك، وفقاً لتقارير إعلامية.

وأوردت “بلومبرغ نيوز” أن سائحة أسترالية حصلت على تعويضات بعد هجوم في ليلة رأس السنة الجديدة في عام 2015.

اقرأ أيضا: 2.7 مليار دولار.. طليقة جيف بيزوس مستمرة في تبرعاتها السخية

وأفادت الصحيفة أن الضحية وأصدقاؤها تسلموا مفاتيح العقار من متجر قريب في ذلك المساء، إلا أن المشتبه به صنع نسخة من مفاتيح الشقة، وتمكن من الوصول إلى الشقة قبل السائحة.

وعادت السائحة للشقة بعد منتصف الليل بقليل، حيث يُزعم أن المشتبه به “جونيور لي” البالغ من العمر 24 عاماً، اختبأ في الحمام، وفقاً لتقارير بلومبرغ.

واُتهم “لي” بالاعتداء الجنسي المتوحش، وقد دافع بأنه غير مذنب، لكنه لا يزال رهن الاحتجاز.

وبعد الهجوم المزعوم، اتصل فريق سلامة “Airbnb” بقسم الشرطة المحلي لتقديم المساعدة.

كما عرضت دفع تكاليف مثل الاستشارة ونقل والدتها إلى الخارج من أستراليا.

ووفقاً للتسوية الأخيرة بين الشركة والسائحة التي بلغت تكلفتها 7 ملايين دولار؛ لا يمكن للضحية إلقاء اللوم أو مقاضاة Airbnb أو مضيف الشقة حيث وقع الحادث.

لكن “بن برييت” المتحدث باسم Airbnb قال لصحيفة نيويورك بوست: “في قضايا الاعتداء الجنسي، يمكن للناجين التحدث بحرية عن تجاربهم، وهذا يشمل قضية مدينة نيويورك”.

وتنص نشرة Airbnb، التي تم إصدارها قبل طرح الشركة للنشاط التجاري في ديسمبر الماضي، على أنه بالنسبة للمضيفين والضيوف المقيمين في الولايات المتحدة، فإنها تُجري “عمليات فحص خلفية عبر الإنترنت” بما في ذلك السجلات الجنائية والعامة.

وقالت الشركة: “في بعض الحالات، نعيد إجراء هذه الفحوصات بشكل دوري بعد ذلك، نجري أيضاً فحوصات خلفية للمضيف في الهند قبل المعاملة الأولى، نتحقق من جميع مضيفينا وضيوفنا ضد بعض قوائم المراقبة التنظيمية والإرهابية والعقوبات لزيادة الأمان لجميع الأطراف”.

زر الذهاب إلى الأعلى