تصريحات جديدة لزعيم الموحدين الدروز في سوريا حول أحداث درعا

خرج زعيم درزي و أحد أبرز مرجعيات الطائفة الدرزية في سوريا، وزعيم الموحدين الدروز في سوريا، الشيخ “حكمت الهجري”، بتصريحات جديدة حول أحداث درعا.

وأكد الهجري في بيان أصدره مؤخراً، دعمه للإرادة الشعبية في مدينة درعا، والتي تتعرض لحصار وحملة قصف منذ أسابيع من قبل قوات الأسد.

اقرأ أيضا: القنيطرة.. غارات إسرائيلية تستهدف موقعين لقوات النظام و”حزب الله” (فيديو)

وجاء في البيان: “نقف إلى جانب الإرادة الشعبية الأهلية الاجتماعية الإصيلة لهم، ضد كل مظاهر وظواهر الفساد والقتل والاذى، فجراحنا واحدة وآلامنا واحدة”.

وانتقد الهجري ما وصفه بالفلتان الأمني في محافظة السويداء، وانتشار السلاح، ودعا أبناء المحافظة إلى تجنب أن يكونوا “وسائل لتنفيذ مخططات مدمرة”.

ولفت الهجري إلى”التناغم ورسوخ الأصالة والتآخي الصادق بين أبناء السويداء، وبين الصادقين الأوفياء في سهل حوران”.

و أشعلت إهانات وجهها رئيس فرع “الأمن العسكري” في جنوب سوريا، العميد لؤي العلي، لزعيم الرئاسة الروحية للمسلمين الموحدين الدروز، حكمت الهجري، موجة من الغضب الشعبي في محافظة السويداء جنوب البلاد.

واضطر النظام حينها للاعتذار، خشية اتساع رقعة الاحتجاجات في المحافظة. 

زر الذهاب إلى الأعلى