تركيا.. دراسة تكشف استغلال العمال السوريين وتشغيلهم لساعات طويلة دون تأمين

سلط مركز الحوار السوري الضوء على معاناة العمال السوريين في تركيا، كاشفاً بالأرقام استغلالهم وتشغيلهم لساعات طويلة دون تأمين.

وتوصلت دراسة أعدها المركز المذكور إلى أن قرابة 75 % من اللاجئين السوريين في سوق العمل التركي، يتلقون أقل من الحد الأدنى من الأجور.

اقرأ أيضا: السوريون والجنسية التركية.. هوية شخصية لا تكفيهم “شر الكراهية” رغم “تركية اللسان”

ويبلغ الحد الأدنى من الأجور في تركيا 2825 ليرة تركية، فيما يتلقى 50 % من العمال السوريين في تركيا متوسط أجور شهري يتراوح بين 1500 – 2500 ليرة تركية.

ويتقاضى 25 % رواتب تزيد على 2500 ليرة، وأظهرت نتائج الدراسة أن الشريحة المدروسة تركز عملها بشكل رئيسي في سوق العمل غير الرسمي.

ويتمثل القطاع غير الرسمي في الورشات الصناعية والملابس والأحذية، التي استوعبت ما يزيد على نصف العمالة السورية، يليها قطاع الإنشاءات.

ويلي ذلك قطاع الشركات والمحال التجارية، ثم قطاع الأعمال الحرة، ثم في قطاع المطاعم والمخابز السورية.

ويتوزع البقية في قطاعات عمل متفرقة كصيانة السيارات، والعمل في نقل وبيع الفحم، والزراعة والإعلام والتعليم وغيرها بنِسَب بسيطة.ويتعرض العمال السوريون لحالة من الاستغلال في مجال العمل، سواءٌ من أرباب العمل السوريين أو الأتراك.

و تشير النتائج إلى أن 92 % من العمال السوريين من الشريحة المدروسة يعملون أكثر من 8 ساعات عمل يومياً، بينهم 59 % يعملون لما يزيد على 65 ساعة أسبوعياً.

ولا يحصل هؤلاء على تعويض مالي يتناسب مع العمل الإضافي فضلاً عن أن 90 % منهم تعمل بشكل غير نظامي، ومن دون تراخيص عمل رسمية.

وجاء ذلك رغم أن 85 % منهم ليس لديهم أي عائق قانوني لاستصدار هذه التراخيص، إنما يرجع السبب الرئيسي لتهاون أرباب العمل والرغبة في التهرب من دفع التأمينات الاجتماعية في محاولة لتخفيض كلفة الإنتاج.

و تشكّل العمالة السورية وفق إحصائيات الحكومة التركية، 2.9 % من إجمالي حجم العمالة في سوق العمل التركي الرسمي وغير الرسمي.

زر الذهاب إلى الأعلى