تدمر.. سلسلة أنفاق لميليشيا الحرس الثوري الإيراني ومصادر تبين الأهداف (فيديو)

أفادت مصادر إعلامية محلية، بقيام الميليشيات المرتبطة بميليشيا “الحرس الثوري” الإيراني، بإنشاء سلسلة من الأنفاق في البادية السورية.

وأوضحت أن الهدف الأساسي للميليشيات من إنشاء تلك الأنفاق هو ربط المقار والمراكز ببعضها بعضاً.

اقرأ أيضا: دمشق.. أفران النظام تبيع توستاً وكعكاً مع الحشرات

وبحسب ذات المصادر، فإن عمليات الحفر بدأت من مستودعات الذخيرة والنقاط العسكرية في الأطراف الشرقية من مدينة تدمر بداية الأسبوع الحالي، وبإشراف من ميليشيا “حركة النجباء” والفاطميون على حد سواء.

ونوهت المصادر إلى أن “حركة النجباء” تلقت تكاليف ونفقات عمليات الحفر من الحرس الثوري الإيراني، مشيرةً إلى أن معدات الحفر اليدوية والآلية وصلت لصالح الحركة في تدمر من القيادات العليا للحرس في دير الزور.

وأشارت إلى أن الخطوة الأولى من العملية هي تنفيذ شبكات أنفاق مرتبطة ببعضها بعضاً في مدينة تدمر ومحيطها، منوهةً إلى أنه وفي الخطوة الثانية سيتم الانتقال إلى بلدة السخنة الاستراتيجية والقرى المجاورة لها.

وأكدت على أن الأنفاق ستوفر لأفراد الميليشيات سهولة التنقل بين المقارّ العسكرية والنقاط ومستودعات الذخيرة، بشكل سري وغير مكشوف.

وأضافت: “تهدف العملية أيضاً إلى تجنب تعرض المقارّ للاستهداف خلال عملية تنقل العناصر والقياديين فيما بينها، وتجنباً للكشف عن أعداد العناصر والقياديين فيها وذلك من خلال تنقلهم من خلال الشبكة”.

ولفتت إلى أن العملية ستوفر أيضاً زيادة في نسبة الحماية للمقار والمستودعات التابعة للميليشيات الإيرانية في البادية السورية، والتي افتقدتها أرياف دير الزور الخاضعة لسيطرة قوات النظام والمليشيات الإيرانية.

زر الذهاب إلى الأعلى