تجنب فعل هذا .. طرق العناية بالبشرة والصحة في فصل الخريف

يتميز فصل الخريف بتقلباته المستمرة، فتكثر به الرياح الترابية التي تجعل بشرتك جافة باستمرار وهو ما يؤدي إلى شعورك بالحكة. وهذا لا يحدث لك فقط بل لكل امرأة وبالتحديد في هذا الوقت من العام ولمختلف أنواع البشرة. ولكن يمكن حل هذه المشكلة بالتعرف على بعض النصائح الهامة وروتين جمالي لحماية بشرتك من الجفاف خلال فصل الخريف.

غسول للتخلص من الأتربة

اقرأ أيضا: أسرع علاج للعصب السابع

اهتمي باستخدام غسول مناسب لنوع بشرتك والذي يساعدك في تنظيف عميق للبشرة دون أن يجعلها جافة. ويفضل ذلك الذي يحتوي على نسبة من الترطيب. فيساعدك على التخلص من الأتربة التي يمكن أن تتراكم على البشرة نتيجة تقلبات فصل الخريف المستمرة مع ترطيبها.

تجنب استخدام الماء الساخن على البشرة

أحد الأشياء التي يمكن أن تدمر بشرتك في فصل الخريف والشتاء هو غسل الوجه بماء الساخن. فهذه الطريقة تزيد من مشكلة جفاف البشرة حتى إن كنت تقومين باستخدام مرطب جيداً، فلن يكون هذا الحل الفعال لعلاج مشكلة جفاف البشرة. لذلك يفضل استخدام الماء الفاتر بدلاً من الساخن.

الترطيب المستمر طوال اليوم

اقرأ أيضا: طرق القيام بتمارين العصب السابع للوجه

أحد الخطوات الهامة في روتينك اليومي للعناية بالبشرة. هو ترطيبها باستمرار خاصة بعد استخدام الغسول. وكذلك قبل النوم، اعتني بتطبيق المرطب على بشرتك للحفاظ عليها من الجفاف. ولا يفضل الاعتماد على المرطب فقط بل يجب الاهتمام بتطبيق الأقنعة الطبيعية التي تجعل البشرة أفضل دائمًا.

يفعل بأجسادكم ما يفعله بأشجاركم

تعتبر أجسادنا حساسة لتغير الفصول، على مدار العام، ويتغير جهاز المناعة وفقاً لذلك، ويتهيأ الجسد من الداخل خلال أيام السنة ليتكيف مع البيئة الخارجية.

وتلعب مستويات الضوء ودرجة الحرارة والرطوبة والضغط ومستويات حبوب اللقاح والنظام الغذائي، دوراً أساسياً في تلك التغيرات.

و يبدو أن أجسامنا تدرك فعلا تغيرات الفصول المختلفة، ولهذا الأمر تأثير كبير في صحتنا وشعورنا بالرفاهية طوال العام.

وفضلاً عن ذلك، تتغير الحالة النفسية للشخص في كل فصل بشكل مختلف عن الآخر، فقد يشعر البعض بالبهجة في الأجواء الباردة وآخرون قد يرغبون بذلك في الأجواء المعتدلة.

ويستند البعض إلى النصيحة التالية: “ﺇﻳﺎﻛﻢ ﻭﻫﻮﺍﺀ ﺍﻟﺨﺮﻳﻒ ﻓﺈﻧﻪ ﻳﻔﻌﻞ ﺑﺄﺟﺴﺎﺩﻛﻢ ﻛﻤﺎ ﻳﻔﻌﻞ ﺑﺄﻭﺭﺍﻕ ﺍﻟﺸﺠﺮ”، للتحذير من عدم الاستعداد للانتقال من الصيف إلى الخريف.

تجنبوا فعل هذه الأمور في الخريف

تغير درجات الحرارة من المرتفعة إلى المنخفضة، والرياح الباردة قد يكون تأثيرها على الإنسان كتأثيرها عل أوراق الأشجار، ما يعني أزمة صحية كبيرة، وربما تؤدي إلى خسارة الشخص لحياته.

لذا ينصح الكثيرون، بالانتباه للنوافذ وإغلاقها خاصة خلال النوم، ويحذرون من الجلوس لفترات طويلة في الهواء، ويؤكدون أن ذلك يؤثر بشكل غير محمود على جهاز المناعة.

ويؤكد الخبراء على أهمية اتباع نظام غذائي وممارسة الرياضة -خاصة التمارين الهوائية مثل السباحة والجري لتحفيز عملية التمثيل الغذائي وحرق السعرات الحرارية، ومواجهة ميل الجسم لتخزين الدهون.

ماهي الأغذية التي يجب تناولها في الخريف؟

يسهم تناول الحبوب الكاملة واللحوم قليلة الدهون والغنية بفيتامين ب والأحماض الأمينية في بناء مكونات الجهاز المناعي، كذلك الحديد والزنك.

ويوفر الزبادي ومشروبات الألبان مناعة معوية تزيد قدرتنا على مقاومة العدوى، ويزيد النظام الغذائي الغني بالفواكه والخضروات ومـ.ضـ.ادات الأكسدة من مناعة الجلد والأغشية المخاطية.

وما لاحظه الباحثون عن التغيرات التي يشعر بها الإنسان، تكون أوضح عادة خلال فصلين فقط، في بداية الشتاء في شهري ديسمبر ويناير، وفي فصل الربيع في شهر مايو.

علينا أيضاً أن ندرك أن مسألة التغييرات التي تمر بها أجسامنا أوقات تغير الفصول وحتى الآن ما تزال قيد الدراسة، ولذلك علينا الإطلاع ومراجعة الدراسات الحديثة بشكل متكرر ولايغني ذلك عن زيارة الطبيب ونصائحه.

زر الذهاب إلى الأعلى