بعد تقنينه للخبز.. نظام الأسد يرفع أسعار المياه المعدنية إلى الضعف

يواصل نظام الأسد رفع أسعار المواد الأساسية في سوريا، بالتزامن مع تقنينه لكمياتها في السوق الرئيسية.

ورفع النظام سعر عبوة المياه المعدنية المتوافرة في حلب، من نوع دريكيش والسن، إلى ١٤٠٠ ليرة سورية للعبوة من فئة ليتر ونصف الليتر.

اقرأ أيضا: في أيام عيد الأضحى.. ضحايا مدنيون بقصف للنظام وروسيا على إدلب

وبلغ سعر العبوة التي حجمها نصف ليتر ٧٠٠ ليرة، فيما كان السعر الرسمي سابقاً ٤٢٠٠ ليرة سورية للجعبة المؤلفة من ١٢ عبوة سعة نصف ليتر.

ويعني ذلك، أن سعر العبوة الواحدة ٣٥٠ ليرة، بينما تباع في السوق، لدى أصحاب المحال التجارية بضعف ثمنها.

وكان سعر الجعبة التي حجم عبواتها ليتر ونصف الليتر، والمؤلفة من ٦ عبوات، ٣١٥٠ ليرة وبسعر ٥٢٥ ليرة للعبوة الواحدة.و يصل سعر تلك العبوة اليوم، لدى أصحاب المتاجر إلى حوالي ٣ أضعاف ثمنها السابق.

ونقلت وسائل إعلام موالية عن أحد تجار حلب قوله إن ارتفاع سعر المياه المعدنية المعبئة يرجع إلى ارتفاع ثمنها لدى تجار الجملة والوسطاء.

ويعود ذلك إلى صعوبة الحصول عليها بعد تراجع حصة حلب منها، بالإضافة إلى تحميل مصروف الأمبيرات، التي تصل إلى ٧٥٠٠ ليرة للأمبير الواحد.

ووفق تاجر آخر فإن الطلب على المياه المعدنية المعبأة والباردة تضاعف في الأيام الأخيرة، بسبب ارتفاع درجات الحرارة وضعف ضخ مياه الشرب التي تصل بصعوبة إلى البيوت.

زر الذهاب إلى الأعلى