بعد انخفاض إصابات كورونا.. ألمانيا تبحث مستقبل إلزامية “الكمامات” الصحية

تبحث السلطات الألمانية، مستقبل الكمامات الإجبارية بعد انخفاض معدل الإصابات، بفيروس كورونا، وتحسن الوضع الوبائي في البلاد.

ويدور النقاش حول مدى تماشي قانون وضع الكمامات إلزامياً، مع التطورات الجديدة، بعد إعطاء أكثر من 60 مليون ومائة ألف جرعة من اللقاحات المضادة للفيروس.

اقرأ أيضا: رسالة من السيسي إلى الشيخ تميم.. أول زيارة مصرية إلى قطر منذ 8 سنوات

ووفقاً للبيانات الرسمية، فتح النقاش في ألمانيا على مصراعيه، حول مستقبل الكمامات مع ظهور أصوات تطالب بالاستغناء عنها.

ويعلّل الفريق مطالبه، بالتراجع الكبير لأعداد الإصابات، من حدود ثلاثين ألف إصابة إلى أقل من ألفي إصابة يومياً.

وحسب معهد روبرت كوخ الألماني لمكافحة الأوبئة، بلغت آخر أرقام الإصابات المعلن عنها الأحد 1489 حالة جديدة، و معدل الإصابة لسبعة أيام في ألمانيا 17,3 لكل مئة ألف من السكان.

ويقوم باحثون بتجربة إمكانية إنتاج أجهزة التنفس والألبسة الوقائية ومواد تعقيم اليد.

وفي حوار مع صحيفة محلية ألمانية، ذكرت وزيرة العدل الألمانية، كريستينا لامبرشت، أنها منحت النقاش صبغة قانونية بمطالبة رؤساء الولايات، في البحث حول مدى أحقية إبقاء الكمامات إجبارية في الوضع الحالي.

وقالت لامبرشت إنه حان الوقت للزعماء السياسيين للبدء في النظر حول كمامات الوجه، حول ما إذا كان ينبغي إبقاؤها إجبارية أم لا، وسيتعين على زعماء الولايات توضيح الأمر إذا ما استمرت الأرقام في الانخفاض.

و ذهب نائب رئيس البرلمان الألماني (بوندستاغ)، فولفغانغ كوبيكي، إلى أبعد مما قالته لامبرشت، مطالبا بإنهاء كامل للكمامات الإجبارية، مذكراً بأنه ومع “تراجع معدل الإصابة بأقل من 35، لا يمكن للولاية فرض قيود شاملة على الحقوق الأساسية لجميع المواطنين”.

زر الذهاب إلى الأعلى