بريطانيا توقف 11 شخصاً يشتبه بتورطهم بإساءات عنصرية بحق لاعبي المنتخب

أوقفت الشرطة البريطانية الخميس، 11 شخصاً يُشتَبَه بدورهم في الإساءات العنصرية التي تعرض لها لاعبو المنتخب الإنكليزي على وسائل التواصل الاجتماعي.

وتركزت تلك الإساءات بحق ثلاثي المنتخب الإنجليزي باكايو ساكا وماركوس راشفورد وجايدون سانشو الشهر الماضي، بعد خسارة نهائي كأس أوروبا لكرة القدم أمام إيطاليا بركلات الترجيح.

اقرأ أيضا: اليويفا يحقق في “هتافات عنصرية” ضد بنزيما ومبابي خلال مباراة فرنسا والمجر

وأعلنت وحدة شرطة كرة القدم في المملكة المتحدة، فتح تحقيق في جرائم كراهية بعد التعليقات الموجهة إلى بعض لاعبي إنجلترا ذوي البشرة السوداء.

وجاءت التحقيقات عقب خسارة النهائي الأول لإنجلترا في كأس أوروبا في 11 يوليو/تموز على ملعب ويمبلي في لندن.

ورصدت السلطات 207 منشورات اعتبرت جنائية بطبيعتها، بينها 123 مرسلة عبر حسابات تخص أفراد خارج بريطانيا.

وحددت الشرطة 34 حساباً في بريطانيا، وألقي القبض على 11 من أصحاب هذه الحسابات للاشتباه في عدد من الجرائم، بما في ذلك الاتصالات الخبيثة.

وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي إساءات بحق راشفورد وسانشو وساكا على خلفية إهدراهم ركلات ترجيحية ما أدى إلى حرمان إنجلترا من لقبها الأول على الإطلاق منذ كأس العالم عام 1966.

زر الذهاب إلى الأعلى