بدعم تركي … مشروع لبناء “منازل الخير” للنازحين في شمال غرب سوريا

أعلنت دار الإفتاء في ولاية قرابوك التركية أمس الأحد دعمها مشروعاً للنازحين في مناطق شمال غرب سوريا.

وجاء ذلك في تصريح مفتي الولاية “إلياس يلماز تورك” لوكالة “الأناضول” قال فيه: إن موظفي دار الإفتاء يرغبون بالمشاركة في حملة مشروع “منازل الخير” الذي ينفذه وقف الديانة التركي لصالح نازحين سوريين في ريف إدلب.

وأشار “تورك” إلى أن الموظفين جمعوا 86 ألف ليرة تركية نحو 11500 دولار لتحويلها لوقف الديانة التركي والهلال الأحمر اللذين ينفذان المشروع.

وفي سياق متصل قدم شبان أتراك في ألمانيا، تبرعات لبناء منازل للنازحين في منطقة إدلب، شمال غربي سوريا، ضمن إطار مشروع “منازل الخير” الذي ينفذه وقف الديانة التركي.

اقرأ أيضا: مئات العوائل النازحة تتسلم بيوت مبنية من الطوب قي مدينة اعزاز شمال حلب

وقدّم الشبان الأتراك، تبرعاتهم عبر الفرع الشبابي للاتحاد الإسلامي التركي للشؤون الدينية (ديتيب)، في مراسم أقيمت بمركز الأخير في مدينة كولن الألمانية.
وبلغت قيمة التبرعات البالغة 63 ألفا و290 يورو، تسلمها من الشبان الأتراك، رئيس “ديتيب”، كاظم تركمان.

وفي سياق آخر أعلنت دار الإفتاء في قضاء “آق سكي” بولاية أنطاليا جنوبي تركيا دعمها مشروع “منازل الخير”، عبر التكفل بمصاريف بناء وحدتين سكنيتين في إدلب.

وفي تصريحات صحفية أدلى بها أمس الأحد، قال مفتي القضاء، “إسماعيل تاراقلي”، إن تبرعهم بتشييد وحدتين سكنيتين في إدلب، يأتي ضمن إطار مساعيهم لتخفيف معاناة النازحين السوريين.

ويذكر أن مشروع “منازل الخير” يقوم على إنشاء وحدات سكنية مبنية من الخرسانة، مقاومة لكافة الظروف الجوية، وتوفّر للأسر السورية أجواء أكثر راحة ونظافة ورفاهية سواء في الصيف أو الشتاء.

زر الذهاب إلى الأعلى