الولايات المتحدة تمدد حالة الطوارئ الوطنية في سورية لمدة عام إضافي

مددت الولايات المتحدة الأمريكية حالة الطوارئ الوطنية المتعلقة بالوضع في سورية لمدة عام، وذلك وفق قرار صادر عن الرئيس الأمريكي جو بايدن.

وقال جو بايدن في بيان له الخميس: “إن الوضع في سورية وفيما يتعلق بها، ولا سيما الإجراءات التي تتخذها الحكومة التركية لشن هجوم عسكري على شمال شرق سورية، يقوض حملة هزيمة تنظيم داعش”.

وأضاف بايدن أن ذلك يعرض المدنيين للخطر، ويهدد أكثر لتقويض السلام والأمن والاستقرار في المنطقة، ولا تزال تشكل تهديدًا غير عادي للأمن القومي والسياسة الخارجية للولايات المتحدة.

وأوضح الرئيس الأمريكي أنه بسبب ذلك رأى أنه من الضروري استمرار حالة الطوارئ الوطنية المعلنة في الأمر التنفيذي رقم 13894 فيما يتعلق بالوضع في سورية وفيما يتعلق بها.

وفي 14 أكتوبر من العام 2019 أعلن الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترمب تفعيل حالة الطوارئ الوطنية بخصوص الأوضاع في سورية، وفي وقت سابق أعلن عن تمديدها.

وتدعم الولايات المتحدة الأمريكية ميلشيا قسد الإرهابية التي تسيطر على منطقة شمال شرق سورية، وكانت القوات التركية بالتعاون مع الجيش الوطني قد أطلقت عدة عمليات عسكرية ضد الميلشيات وحررت عدداً من المناطق ضمن عمليات (درع الفرات، غصن الزيتون، نبع السلام).

وتواصل تلك الميلشيات التي تدعمها الولايات المتحدة الأمريكية ارتكاب الانتهاكات بحق الأهالي في مناطق سيطرتها، إضافة إلى اعتدائها على المناطق المحررة وقصفها وتنفيذ أعمال إرهابية فيها.

المصدر: وكالة سنا

زر الذهاب إلى الأعلى