النظام يقبض على شخص يحتال على المواطنيين في اللاذقية

قالت وزارة الداخلية في حكومة نظام الأسد أن قسم شرطة الصليبة التابع لها في اللاذقية، ألقى القبض على شخص يحتال على المواطنين ويبيعهم شققاً سكنية بعقود وهمية.

وأشارت الوزارة، عبر بيان نشرته في صفحتها على فيس بوك، أنه “بعد ورود عدة شكاوى من المواطنين حول قيام أحد الأشخاص بالنصب والاحتيال عليهم وبيعهم شققاً سكنية بموجب عقود وهمية”.

وأوضحت أنه “نتيجة المتابعة والتحري تمكن قسم شرطة الصليبة في اللاذقية من إلقاء القبض على المشتبه به في محلة شارع سوق الجمعة، وتبين أنه يدعى (عمر. أ) مواليد 1970.

وذكر البيان: إنه “وبالتحقيق معه اعترف بإقدامه على ارتكاب العديد من عمليات النصب والاحتيال على المواطنين وبيعهم شققاً سكنية بعقود وهمية ضمن مدينة اللاذقية وقبضه مبالغ مالية بمئات الملايين”.
وختم البيان بأنه “تم اتخاذ الإجراء اللازم بحقه، وسيتم تقديمه إلى القضاء أصولاً”.

وأعلنت وزارة الداخلية في حكومة النظام قبل أيام، أن فرع الأمن الجنائي التابع لها في اللاذقية أوقف شخصاً يمتهن تقديم الامتحانات الجامعية نيابةً عن الطلاب ويقوم بالنصب والاحتيال عليهم بملايين الليرات السورية.

والجدير بالذكر أن مناطق سيطرة النظام تشهد انفلاتاً أمنياً،بالإضافة إلى انتشار “الشبيحة” الذين يقومون بجميع الأعمال المشبوهة من ترويج للمخدرات والسرقة ولأن الوضع الاقتصادي المتردي الذي يعيشه المواطنون بسبب ارتفاع الأسعار وانخفاض فرص العمل.

زر الذهاب إلى الأعلى