أعراض المرض الرعاش وطرق علاجه

المرض الرعاش.. مرض باركنسون يعني أنه اضطراب عصبي يبدأ في الخلايا العصبية للمريض في الدماغ وينتج عنه نقص إنتاج الدوبامين وبالتالي تموت الخلايا العصبية مما يؤدي إلى شلل باركنسون الذي يؤثر على حركة الجسم.

المرض الرعاش

يعتبر مرض باركنسون من أكثر الأمراض شيوعًا عند كبار السن ويزداد معدل التعرض له في مراحل العمر المتقدمة والتي يمكن أن تكون ناجمة عن عوامل بيئية أو وراثية وجينية وسوف نتعرف في هذا المقال علي اسباب المرض الرعاش من خلال موقع المورد.

الأعراض الشائعة لمرض الرعاش

هناك العديد من الأعراض الشائعة التي تعاني منها هذه الحالة وهي:

  • من أعراض المرض الرعاش الشعور بالرعشة والإهتزاز في الأطراف مثل اليد والذراع والساق والفك والوجه.
  • من أعراض المرض الرعاش الشعور بصلابة أو تصلب في الأطراف والجذع.
  • من أعراض المرض الرعاش إجراء تغييرات على الكتابة يصعب علي الشخص كتابتها وقد تبدو صغيرة.
  • من أعراض المرض الرعاش الشعور بضعف واضح في الحركة.
  • من أعراض المرض الرعاش فقدان التوازن عند الوقوف.
  • من أعراض المرض الرعاش وجود مشاكل واضطرابات في الحركة أو المشي أو الحركات الإرادية تؤدي إلى فقدان التوازن.
  • من أعراض المرض الرعاش الإصابة بإضطراب الكلام حيث قد يفقد المريض انتظامه ويفقد القدرة على تغيير نبرة صوته أو يتردد أو يتكلم المريض بشكل مشوش.
  • من أعراض المرض الرعاش الخرف أو النسيان حيث تفقد الوظيفة العقلية وظيفتها.
  • اضطرابات أو مشاكل في العين ناتجة عن نقص الدوبامين الذي يصيب جميع العضلات بما في ذلك عضلات العين حيث يقلل من حركة فتح الجفون واتساعها أو الإصابة بإلتهاب الملتحمة.

أقرأ أيضآ : كيف اعرف أفضل شبكة في منطقتي

أسباب المرض الرعاش

لا يوجد سبب واضح لمرض باركنسون ولكن هناك عوامل معينة يمكن أن تؤدي إلى هذا النوع من المرض والتي سنذكرها في السطور التالية:

  • التعرض لعدوى فيروسية يمكن أن تصيب الجهاز العصبي.
  • انخفاض إفراز الدوبامين المسئول عن انتقال النبضات أو الإشارات العصبية.
  • حدوث ضمور وتلف في الخلايا العصبية المسؤولة عن إفراز مادة كيميائية والسيطرة الإرادية على الجهاز العصبي وكذلك ضبط معدل ضغط الدم.
  • التعرض لمواد سامة مثل المبيدات الحشرية ومبيدات الأعشاب التي تزيد من خطر الإصابة بمرض باركنسون.
  • تاريخ العائلة والعوامل الوراثية.
  • التعرض لإصابات في الرأس.
  • تناول بعض الأدوية التي قد تزيد من خطر الإصابة بمرض باركنسون لأنها تقلل كمية الدوبامين أو تمنع ارتباطها باستقبال الإشارات مثل الأدوية المستخدمة في علاج الحالات العقلية.

مضاعفات مرض باركنسون

المرض الرعاش

إذا تم إهمال هذا المرض وعلاجه بشكل غير لائق فإنه يؤدي إلى ظهور مضاعفات وهي:

  • عدم القدرة على التفكير وتجربة الصعوبات في التفكير والفهم والإدراك.
  • التعرض للاكتئاب والتغيرات الحسية العاطفية مثل الخوف أو القلق أو فقدان الشغف وهنا يمكن للطبيب أن يصف الأدوية لعلاج هذه الأعراض.
  • يصبح البلع صعبًا مع تقدم المرض.
  • التعرض لمشاكل المضغ والأكل لأنها تؤثر على عضلات الفم.
  • مما يجعل المضغ صعبًا.
  • التعرض لاضطرابات ومشاكل النوم.
  • يعاني الأشخاص المصابون من اضطرابات النوم ويمكن لبعض الأدوية أن تساعد في التخفيف من مشاكل النوم.
  • عدم القدرة على التحكم في البول وصعوبة التبول.
  • يعاني الكثير من المصابين بمرض باركنسون من الإمساك الناجم عن اضطراب في الجهاز الهضمي.
  • التعرض لتغيرات في مستويات ضغط الدم بسبب الانخفاض المفاجئ أو الزيادات والتعرض لمشاكل حاسة الشم.

طرق علاج المرض الرعاش

هناك عدة طرق لعلاجها ويتم اختيار طريقة العلاج المناسبة حسب طبيعة كل حالة وعلى أساس طرق التشخيص المختلفة التي يقوم بها الطبيب المختص.

  • العلاج بالعقاقير : العلاج يصف طبيب متخصص في “دوكسبيرت” مجموعة من الأدوية التي يمكن أن تساعد في السيطرة على المشاكل:
  • المشي والحركة والرعشة لأنها تعمل على أو كبديل للدوبامين وتعمل على تحسين الأعراض التي قد تشعر بها وتشمل هذه الأدوية:
  • ليفودوبا هو أكثر الأدوية فعالية في علاج مرض باركنسون وهو مادة كيميائية تتحول إلى دوبامين.
  • الأدوية المستنشقة التي تحتوي على كاربيدوبا وليفودوبا مفيدة للسيطرة على الأعراض التي يمكن أن تحدث في مرض باركنسون. تناول ناهضات الدوبامين وعالج الأعراض.
  • تم استخدام الأدوية المضادة للكولين للسيطرة على أعراض مرض باركنسون.
  • قد يصف طبيبك الأمانتادين بمفرده لتخفيف الأعراض.
  • العلاج الطبيعي : يتعامل العلاج الطبيعي مع تخفيف الأعراض التي يشعر بها حيث يساعد على تحسين القدرة على الحركة وزيادة كفاءة قوة العضلات.
  • يمكن أن يساعد العلاج الطبيعي أيضًا في مواجهة تطور المرض ومضاعفاته ويمنحك الثقة ويحسن توازنك.
  • يساعد العلاج الطبيعي مثل المشي والسباحة والتمارين الرياضية المائية أو التمدد على تحسين التوازن والحركة.
  • يمكن أن يساعد العلاج بالتدليك في تقليل توتر العضلات وتعزيز الرفاهية والاسترخاء.
  • العلاج الجراحي : يبدأ العلاج الجراحي في بعض الحالات في حالة عدم الاستجابة للأدوية.
  • في هذه الحالة يتم زرع مسارات كهربائية في جزء معين من الدماغ لإرسال نبضات كهربائية إلى الدماغ وتخفيف أعراض مرض باركنسون.
  • وتسمى هذه أيضًا عملية تحفيز خلايا الدماغ عن طريق زرع هذه الأقطاب الكهربائية في الدماغ مما يقلل من استخدام الأدوية الأخرى ويقلل من الحركات اللاإرادية مثل مشاكل الحركة والمشي.

طرق تخفيف أعراض مرض الرعاش

يمكن تحسين نمط الحياة والسلوك لتخفيف الأعراض مثل:

  • اختيار نمط حياة صحي يشمل تناول الأطعمة الصحية التي تحتوي على جميع العناصر الغذائية والألياف لحماية الجسم من الأمراض وتقليل مضاعفاتها.
  • شرب ما يكفي من السوائل والمياه لتجنب الإمساك بالإضافة إلى تناول الأطعمة التي تساعد في التحكم في نسبة السكر في الدم وارتفاع ضغط الدم والكوليسترول وأمراض القلب.
  • الكثير من الخضار والفواكه التي توفر مضادات الأكسدة والمعادن والفيتامينات التي تغذي وتدعم الجسم والعضلات والأعصاب وأعضاء الجسم الأخرى.
  • تناول المزيد من الأطعمة التي تحتوي على الكالسيوم مثل: منتجات الألبان والبيض والبروتين والتي تعتبر مهمة لصحة العظام وقوتها.
  • يوفر نظامًا غذائيًا صحيًا ومتوازنًا يحتوي على عناصر غذائية مثل أحماض أوميغا 3 الدهنية المفيدة في حالات مثل مرض باركنسون.
  • تحسن التمارين من قوة العضلات ومرونتها وتوازنها وتحسن الحالة العامة للجسم والمزاج وتقلل من مشاعر الاكتئاب أو القلق.
  • يجب تجنب السقوط في المراحل المتأخرة من المرض عند ممارسة الرياضة مثلا.
  • يقدم لك المعالج الفيزيائي مجموعة من التقنيات لمساعدتك على أداء الأنشطة المختلفة في حياتك اليومية.
زر الذهاب إلى الأعلى