الليرة اللبنانية في هبوط قياسي بعد اعتذار الحريري عن تشكيل الحكومة

هبطت الليرة اللبنانية إلى مستويات قياسية جديدة أمام الدولار الأمريكي، الخميس، بعد اعتذار رئيس الوزراء اللبناني المكلف سعد الحريري، عن تشكيل الحكومة في البلاد.

وسجل سعر الدولار الواحد في السوق الموازية بين 19900 و20000 ليرة، مقارنة مع 19200 في تعاملات منتصف اليوم.

اقرأ أيضا: جندي فرنسي يطلب يد حبيبته خلال عرض عسكري

ورغم ذلك ما زال السعر الرسمي المحدد من المصرف المركزي عند 1510 ليرات، وسجل صرف الدولار صباح اليوم، بحوالي 19200 ليرة في السوق الموازية.

وقال الحريري، بعد ظهر اليوم، إنه يعتذر عن تشكيل الحكومة بالبلاد بعد نحو 9 أشهر على تكليفه.

وجاء ذلك، في مؤتمر صحافي عقده الحريري، عقب لقائه رئيس الجمهورية ميشال عون في قصر الرئاسة، شرق العاصمة بيروت.

وذكر الحريري: “موقف الرئيس عون لم يتغير والتعديلات التي طلبها جوهرية وتطال تسمية الوزراء المسيحيين”.

وأضاف: “قال لي (الرئيس عون) إنه من الصعب أن نصل إلى توافق، فاعتذرت عن تشكيل الحكومة والله يعين البلد”.

وحافظ سعر الصرف على استقراره عند حوالي 1510 ليرات للدولار، على مدى 20 عاماً، حتى بدء الأزمة الحالية في أكتوبر/تشرين الأول 2019.

وتسببت الأزمة الاقتصادية في لبنان بفقدان المواطنين قدرتهم الشرائية، فضلاً عن انخفاض احتياطي العملات الأجنبية لدى المصرف المركزي.

ووصف البنك الدولي، مطلع يونيو/ حزيران الماضي، الأزمة في لبنان بأنها “الأكثر حدة وقساوة في العالم”، وصنفها ضمن أصعب ثلاث أزمات سجلت في التاريخ منذ أواسط القرن التاسع عشر.

زر الذهاب إلى الأعلى