fbpx

اللاذقية.. تنفيذ حكم الإعدام بحق تاجر سلاح قتل شريكه بعد أن اكتشف “خيانته”

نفذت المحكمة العسكرية التابعة لنظام الأسد في اللاذقية، حكم الإعدام بحق تاجر سلاح مُدان بقتل أحد شركائه مع سبق الإصرار والترصد.

وأفادت مصادر إعلامية موالية بأن الجاني “إ – ع”، وهو فرد في عصابة لتجارة السلاح والآثار، قرر مع شريكيه “ع – ج” و”ي – ع” التخلص من شريكهم الرابع “و – ع”، وذلك بعد شكوك راودتهم حول عقده صفقات من دون علمهم.

وأضافت أن الشركاء الثلاثة خططوا لاستدراج ضحيتهم وقتله بعيداً عن الأنظار، فدعوه ليلاً إلى منزل قريبه في قرية “حنين” بطرطوس لكسب ثقته والاستفادة من خبرته للمرة الأخيرة، حيث عرضوا عليه صور أسلحة لمعرفة أسعارها.

وغادر الضحية المنزل، ليتصل “شركاؤه” به مرة أخرى بحجة دعوته للسهر معهم في “جبل السيدة”، وما أن وصل أفراد العصابة إلى جسر الشغري، ترجّل الجناة الـ 3 من السيارة، وأطلقوا النار على “و – ع”، ثم لاذوا بالفرار بعد أن تأكدوا من وفاته.

ومن خلال البحث والتحري، ألقت أجهزة أمن النظام القبض على المدعو “إ – ع”، الذي اعترف بتفاصيل جريمته، وأكد عدم معرفته بمكان المتواري “ع – ج”، مبيناً أن شريك جريمته الثالث “ي – ع” قد توفي مؤخراً.

وأُحيل الجاني إلى المحكمة العسكرية في اللاذقية، التي أصدرت حكماً عليه بالإعدام، وتم تنفيذ الحكم بحقه.

زر الذهاب إلى الأعلى