القبض على لص سرق 22 مليون ليرة في حماة بالاشتراك مع زوجة صاحب المنزل

قبضت قوى الأمن الجنائي التابعة للنظام على لصٍ سرق 22 مليون ليرة سورية، من أحد المنازل في مدينة حماة، بالتعاون مع زوجة مالك المال.

ونشرت وزارة الداخلية في حكومة النظام، تفاصيل الجريمة في حسابها الرسمي على موقع فيس بوك، مشيرة إلى أنّ زوجة صاحب المنزل المشتركة بالسرقة هي شقيقة والدة زوجة المتهم المقبوض عليه.

اقرأ أيضا: بشار الأسد يستحدث كليات هندسة جديدة في جامعة حماة

وقالت إن فرع الأمن الجنائي، التابع للنظام في حماة، قبض على شخص مشتبه به بحادثة سرقة يدعى (أحمد. ر)، وبالتحقيق معه اعترف بإقدامه على سرقة مبلغ 22 مليون ليرة سورية من منزل بمفتاح مطابق، وذلك في أثناء غياب صاحبه مع أفراد عائلته، وبالتنسيق مع زوجة صاحب المنزل -شقيقة والدة زوجة المتهم- والتي أخبرته أنها ستغادر المنزل برفقة زوجها وأولادها وأعلمته بمكان المبلغ المالي.

وطلبت منه خلع الأبواب بعد انتهائه من عملية السرقة لإبعاد الشبهات عنهما، ووعدته بالحصول على مبلغ مليون ليرة سورية مقابل إتمامه عملية السرقة، حيث أقدم المذكور على سرقة المبلغ وسلمه لوالدة زوجته، مدعياً أنه لم يحصل منها على المبلغ المالي المتفق عليه.

كما اعترف المتهم بأن زوجة صاحب المنزل أعلمته أن لديها قطع غيار للشاحنات سرقتها من زوجها الذي يعمل في بيع قطع تبديل الشاحنات وعرضت عليه بيع تلك القطع، إلا أنه رفض العرض كونه يجهل ثمنها، بحسب بيان “الوزارة”.

وبالبحث عن زوجة صاحب المنزل ووالدة زوجته، تبين أنهما متواريتان عن الأنظار، وبتحري منزل الأخيرة عثر على المبلغ المسروق وقدره 11.7 مليون ليرة سورية.

وتعاني مناطق سيطرة النظام في سوريا من انتشار السرقة وانتشار عصابات السرقة المنظمة وعصابات تجارة المخدرات في شوارعها، مع حالة من الفلتان الأمني رغم وجود عشرات الأجهزة الأمنية.

المصدر: تلفزيون سوريا

زر الذهاب إلى الأعلى