الصحة العالمية: لهذه الأسباب لا ندعم إصدار “جوازات سفر التطعيم”

أعربت منظمة الصحة العالمية عن عدم تأييدها إصدار “جوازات سفر التطعيم”، بسبب شكوكها حول قدرة اللقاح على منع انتقال فيروس كورونا.

جاء ذلك في إفادة إخبارية للأمم المتحدة، استشهدت المتحدثة باسم المنظمة، مارغريت هاريس، خلالها بمخاوف الإنصاف والتمييز كسبب آخر لعدم تأييد منظمة الصحة لاستخدام “الجوازات” في هذا الوقت.

وقالت هاريس: “إننا كمنظمة نقول إنه في هذه المرحلة لا نرغب في اعتبار جواز التطعيم شرطاً للدخول أو الخروج لأننا لسنا متأكدين من أن اللقاح يمنع انتقال العدوى”.

اقرأ أيضا : الصحة العالمية: التطعيم ضد فيروس كورونا سيبدأ في شمال غرب سوريا اعتبارا من نيسان المقبل

ونوهت إلى أن منظمة الصحة العالمية تتوقع الآن مراجعة لقاحي كوفيد -19 الصيني “سينوفارم” و”سينوفاك”، من أجل إدراج استخدامات طارئة محتملة في نهاية أبريل/ نيسان.

وفي سياق متصل، سلكت الدنمارك خطوة في هذا الاتجاه، لإصدار جواز يتيح لمن تناول اللقاح المضاد لكورونا، أو أجرى اختباراً، الدخول إلى عالم الحياة الاجتماعية بشكل عام، ومن المتوقع أن ينطلق العمل بالجواز بداية من الشهر المقبل.

من جانبه أعلن البيت الأبيض، الثلاثاء، أنه لن يفرض على الأمريكيين الحصول على جواز سفر صحي لإثبات أنهم تلقوا لقاحاً مضاداً لفيروس كوفيد-19، مشيراً بالمقابل إلى أن القطاع الخاص حُر إذا ما رغب في المضي قدماً بتنفيذ هذه الفكرة.

وأوضحت المتحدثة باسم الرئاسة الأمريكية، جين ساكي، أن “الحكومة لا تدعم ولن تدعم نظاماً يطلب من الأمريكيين الحصول على شهادة” بأنهم تلقوا أحد اللقاحات المضادة لكورونا.

اقرأ أيضا : الصحة العالمية: يجب إيقاف الهجمات على مرافق الرعاية الصحية والمدنيين

وأضاف: “لن تكون هناك قاعدة بيانات فدرالية للتطعيمات، ولن يكون هناك أي التزام فدرالي يفرض على الجميع الاستحصال على شهادة تطعيم”.

وتابعت أن الاهتمام الأكبر بهذه الفكرة مصدره الشركات الخاصة المتلهفة لإعادة فتح الأماكن التي يتجمع فيها “عدد كبير من الناس”، مثل الملاعب الرياضية والمسارح وقاعات العرض الضخمة.

كما أشارت المتحدّثة إلى أن إدارة الرئيس جو بايدن ستنشر “نصائح” تتضمن أيضاً “إجابات مهمّة على الأسئلة التي يطرحها الأميركيون، لا سيّما بشأن مخاوفهم المتعلّقة بالبيانات الشخصية والسلامة والتمييز”.

وأضافت أنه “في ما يتعلّق بالحكومة الفدرالية فإن ما يهمنا بسيط، وهو أنه يجب حماية البيانات الشخصية للأمريكيين وحقوقهم، وبالتالي أن لا تُستخدم هذه الأنظمة ضد الناس بشكل غير عادل”.

يُشار إلى أن فكرة اعتماد “جوازات سفر التطعيم” أثارت انتقادات شديدة ومخاوف من احتمال أن تؤدي إلى تمييز بين المواطنين، أو أن تتعرض البيانات الخاصة بأصحاب هذه الجوازات للخطر.

المصدر: وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى