الشرطة التركية تنقذ عائلة سورية من عملية احتيال على يد عصابة في ولاية كهرمان مرعش (فيديو)

ألقت الشرطة التركية القبض على عصابة حاولت الاحتيال على عائلة سورية لأخذ أموالها، وذلك في ولاية كهرمان مرعش جنوبي تركيا.

وبحسب موقع “HaberTürk” التركي تلقت زوجة المواطن السوري محمود الترك (45 عاماً)، الذي يعيش في ولاية كهرمان مرعش، اتصالاً هاتفياً من محتال عرّف عن نفسه بكونه ضابطاً في المخابرات التركية، وبأنه مُكلّف من أنقرة.

اقرأ أيضا: الأمن التركي يوقف 5 سوريين في ولاية كلس

وقال المحتال في اتصاله: “تبيّن أنك أحد عناصر منظمة داعش الإرهابية، أحضري أنتِ وزوجك كل ما تملكان من أموال وذهب، ولا تخبرا أحداً، فإذا كان لديكما أموال وأشياء ثمينة، فسنجري بحثاً عن بصمات الأصابع مع أعضاء التنظيم الذين ضبطناهم”، عندئذ اتصلت الزوجة بزوجها محمود وقالت: “إنهم يبحثون عنا، تعال إلى المنزل بسرعة”.

وأضاف الموقع أنّ محمود عاد من العمل إلى منزله وأخذ 51 غراماً من الذهب وركب سيارته، فيما أخبر أصدقاؤه في العمل قوات الشرطة بعد اشتباههم بعملية الاحتيال، لتقبض الشرطة على محمود عبر مراقبة الكاميرات وبوقت قصير قبل تسليمه الأموال في حي “يحيى كمال” بمنطقة “دولقادر أوغلو” بمدينة كهرمان مرعش.

ووصف مصطفى باقي – المترجم المرافق لـ محمود الترك – الحدث على النحو التالي: “بينما كان محمود في العمل، اتصلت به زوجته وطلبت منه العودة بسرعة إلى المنزل، وأخبرته بأن أحدهم اتصل بها على الهاتف، وطلب منها وضع ما لديهما من أموال وذهب في كيس وإعطاءه لزوجها”.

وتابع: “اتصل المحتالون مرة أخرى بمحمود وطلبوا منه الذهاب إلى مبنى البلدية، ومن ثم الذهاب إلى السوق، ومن ثم طالبوه بالذهاب إلى الصائغ لمعرفة ما إذا كان الذهب مزيفاً أم لا، وطلب منه بيع الذهب ومعرفة قيمته المالية”.

وأضاف “باقي” أنهم أبلغوا رجال الشرطة الذين عثروا على محمود قبل إعطاء المال للمحتالين، مردفاً “شكر مجمود رجال الشرطة الذين أحبطوا عملية الاحتيال بحقه”.

زر الذهاب إلى الأعلى