الشبكة السورية لحقوق الإنسان توثق عدد القتلى في سوريا منذ 2011

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان منذ اندلاع الثورة السورية في آذار عام 2011، مقتل أكثر من 227 ألف مدني في سوريا على يد النظام وحلفائه والقوى المسيطرة، واعتقال أو اختفاء أكثر من 149 ألف شخص.

وقالت الشبكة السورية في تقرير لها أن قوات النظام والميليشيات الإيرانية قتلت 200059 مدنياً بنسبة 87.97 من إجمالي القتلى خلال السنوات العشر الماضية في حين قتلت القوات الروسية 6860 مدنياً، وتنظيم الدولة 5037 مدنياً، و المعارضة المسلحة/الجيش الوطني 4160 مدنياً، وقوات التحالف الدولي 3046 مدنياً وقوات سوريا الديمقراطية 1256 مدنياً، وهيئة تحرير الشام 497 مدنياً، في حين قتلت “جهات أخرى” 6494 مدنياً.

اقرأ أيضا: الشبكة السورية: 3 آلاف من الكوادر الطبية في سوريا قيد الاعتقال والاختفاء القسري منذ 2011

وأشارت الشبكة السورية أن من بين القتلى خلال السنوات الـ 10 الماضية، 29457 طفلاً، بينهم 22877 طفلاً على يد قوات النظام السوري والميليشيات الإيرانية، و2005 أطفال على يد القوات الروسية، و 993 على يد المعارضة المسلحة/ الجيش الوطني، و 958 على يد تنظيم الدولة، و227 على يد قوات سوريا الديمقراطية، و70 طفلاً على يد هيئة تحرير الشام.

وأحصت الشبكة السورية مقتل 28458 أنثى، بينهن 21951 على يد قوات النظام السوري والميليشيات الإيرانية، و1579 على يد القوات الروسية، و1314 على يد المعارضة المسلحة/ الجيش الوطني، و981 على يد تنظيم الدولة، و961 على يد التحالف الدولي، و256 على يد قسد، و82 على يد هيئة تحرير الشام.

ووثقت الشبكة السورية مقتل 859 من الكوادر الطبية، و709 من الكوادر الإعلامية.

ويذكر أن الشبكة السورية وثقت الفترة بين آذار 2012 وآذار 2013، مقتل أكبر عدد من الضحايا المدنيين، حيث قُتل 66046 مدنياً.

زر الذهاب إلى الأعلى