السلطات التركية تهدم منازل مخالفة يسكنها لاجئون سوريون في أنقرة (فيديو)

بدأت السلطات التركية هدم منازل كان يعيش فيها اللاجئون السوريون في منطقة ألتينداغ بالعاصمة التركية أنقرة، بالتزامن مع بدء إعادة اللاجئين السوريين المقيمين في العاصمة والمسجلين خارجها إلى مدنهم.

بعد إغلاق دائرة الهجرة في أنقرة باب التسجيل للحماية المؤقتة، باشرت السلطات بتنفيذ القرارات التي اتخذتها الداخلية التركية عقب أحداث العاصمة في منطقة ألتينداغ.

اقرأ أيضا: ولاية أنقرة تعلن إجراءات جديدة تتعلق بالسوريين

وبحسب ما أورده موقع “T24” التركي، فقد خصصت بلديات العاصمة عددا كبيرا من الفرق في حي بطل غازي لهدم المباني المهجورة في نطاق قرارات التحول الحضري المتخذة سابقا، كما قامت فرق البلدية بنقل ممتلكات السوريين عبر شاحنات إلى مستودع بلدية العاصمة في “جولتيب”.

إعادة السوريين المقيمين في أنقرة والمسجلين في غيرها إلى مدنهم

ومن جانب آخر، بدأت السلطات بتحديد السوريين الذين يتمتعون بوضع الحماية المؤقتة والمسجلين في محافظات أخرى ويقيمون فعليًا في أنقرة وإعادتهم إلى المحافظات التي تم تسجيلهم فيها. كما تم الشروع في الإجراءات اللازمة لاعتقال المهاجرين غير النظاميين الذين ليس لديهم أي وضع حماية أو تصريح إقامة، للبدء بإجراءات العودة من قبل وحدات إنفاذ القانون، بحسب ما أورده موقع “T24”.

قرارات الهجرة التركية بخصوص اللاجئين السوريين في أنقرة

وأصدرت دائرة الهجرة في أنقرة قرارات بدأ تنفيذها اعتباراً من 2 أيلول الجاري وتضمنت ما يلي:

1-إيقاف منح بطاقات الحماية المؤقتة في ولاية أنقرة اعتباراً من تاريخ 2 أيلول الجاري.

2-إرسال اللاجئين السوريين الموجودين في أنقرة والمسجلين في ولايات أخرى إلى المدن المقيدين فيها.

3-القبض على المهاجرين غير النظاميين، الذين ليس لديهم أي وضع حماية أو تصريح إقامة، من قبل سلطات إنفاذ القانون ووضعهم رهن الاحتجاز الإداري لترحيلهم.
ملاحقة أماكن العمل التي لا تلتزم باستخراج الأوراق الرسمية (اللوحات الضريبية – vergi levhası).

4-تحديد المباني المهجورة التي يقيم فيها أجانب، والانتهاء من إجراءات إخلائها وهدمها، وإرسال الأجانب إلى المحافظات التي تم تسجيلهم فيها.

المصدر: وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى