الدنمارك: اعتداء عنصري على مسلمة محجبة بـ “الضرب والبصاق والسباب”

تعرضت ثلاثينية مسلمة لاعتداء عنصري من قبل رجل وزوجته في العاصمة الدنماركية كوبنهاغن.

وذكرت صحيفة “إكسترا بلاديت” المحلية، نقلاً عن السيدة أنها ذهبت إلى أحد الأسواق بضواحي كوبنهاغن، صباح السبت، وأوقفت سيارتها في مرأب السيارات، فيما قامت امرأة عجوز تبلغ من العمر 65 عامًا، بتنفيض دواسة سيارتها في وجهها أكثر من 4 مرات.

ولما سألتها المرأة المسلمة عما فعلت أدارت المرأة العجوز ظهرها لها وعادت لسيارتها، وفي تلك الأثناء خرج زوج تلك السيدة من المتجر (66 عاماً) للاستفسار عما يجري بالمكان.

وعلى إثر ذلك حكت المرأة المسلمة للزوج ما فعلته زوجته معها، ليترك الرجل ما بيده من أشياء على الأرض، ويبصق على حجاب المرأة قبل أن ينهال عليها بالشتائم.

كما قامت الزوجة بمسك المرأة المسلمة من ذراعيها لينهال زوجها عليها بالضرب، دون أن يتدخل المتواجدون حولهم للدفاع عنها، غير أن رجلًا مسنًا آخرًا خرج من المتجر وأبعد ذلك الرجل.

وتابعت المرأة حديثها للصحيفة: “لقد انتابني الذعر واعتقدت أنني سأموت”.

وأردفت قائلة “اعتقدت أن الأمر انتهى بمجرد ذهاب الرجل إلى سيارته، غير أنه ركبها وتوجه صوبي، وواصل سبي وإهانتي”، مضيفة: “وقف الرجل الآخر أمامي لحمايتي سائلًا الآخر عن دوافع تصرفه”.

ورد الرجل قائلاً: “حجابها مستفز”، ما دفع المرأة للانخراط في بكاء شديد.

ولفتت أن الشرطة أعلنت توقيفها الزوجين المعتديين مساء يوم الحادثة، وأنهما أقرّا بالاتهامات التي وجهت لهما.

وأوضحت الشرطة أنه سيتضح بعد التحقيقات ما إذا كان الزوجان ، المتهمان حاليًا بارتكاب أعمال عنف، سيواجهان أيضًا تهمتي “التهديد” و “التخريب” أم لا.

كما أعربت المرأة المسلمة عن استنكارها لعدم تحقيق السلطات المعنية في الحادث على أنه جريمة عنصرية.

زر الذهاب إلى الأعلى