الجيش الوطني السوري يجري مناورات عسكرية غربي الحسكة

أعلنت غرفة العمليات الموحدة ” عزم” المكونة من عدة فصائل تابعة لـ“الجيش الوطني السوري”عن مناورات عسكرية بالذخيرة الحيّة للتأكد من الجاهزية القتالية على خطوط التماس مع “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، تحت إشراف مدربين من الجيش التركي في منطقة رأس العين بريف الحسكة.

وقال المتحدث العسكري باسم “الجيش الوطني”، الرائد يوسف حمود، في حديث لموقع “عنب بلدي”، إن المناورات التي شهدتها مدينة رأس العين غربي الحسكة، اشملت محاكاة الأهداف المعادية وصد محاولة التسلل وتكتيك الرصد والمراقبة.

اقرأ أيضا: مصادر: اجتماع مرتقب لقادة “الجيش الوطني” في أنقرة

وأضاف أن المناورات التي جرت في المنطقة المتاخمة للطريق الدولي هي الأولى من نوعها شرق الفرات، وهناك تدريبات أُخرى يتلقاها مقاتلي “الجيش الوطني” في بقية المعسكرات، كما أن عمليات التدريب أُجريت تحت إشراف مدربين من قوات الجيش التركي.

وأكد “حمود” أن قوات “الجيش الوطني” وغرفة عمليات “عزم” على أهبة الاستعداد لصد أي هجوم ولخوض أي معركة، إذ يجري رفع القدرات القتالية للمقاتلين لجميع الوحدات والنقاط المنتشرة بخطوط التماس مع “قسد”.

وسبق أن أجرى “الجيش الوطني” مناورات عسكرية وتدريبية مؤخرا وذلك بالتزامن مع تصريحات تركية بقرب هجوم محتمل على مناطق سيطرة “قسد”.

المصدر: وكالات

رغد الحاج

صحفية مهتمة بالشأن السوري الفني تعمل على إضافة قيمة مضافة للأخبار فى موقع المورد، عملت سابقا على تغطية أحداث ومؤتمرات فنية حدثت في سوريا قبل عام 2011 وكانت مراسلة لمجلة الفن في سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى