البنتاغون يعترف بقتل 23 مدنياً خلال العام الماضي

أقرت القوات الأمريكية، بمسؤوليتها في قتل 23 مدنياً، خلال عملياتها العسكرية الخارجية، التي أجرتها العام الماضي.

جاء ذلك وفق تقرير، نشرته وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون”، تحدثت فيه عن حجم الخسائر المدنية المرتبطة بعمليات الجيش العسكرية خارج البلاد.

اقرأ أيضا: البيت الأبيض يحدد موعد لقاء بايدن ببوتين و زعماء دول غربية

واعترف البنتاغون، بقتل 23 مدنياً، وإصابة 10 آخرين، بجروح في عمليات عسكرية أمريكية خارجية، خلال عام 2020.

ولفت تقرير الوزارة إلى أن الغالبية العظمى، من هؤلاء المدنيين، قتلوا في أفغانستان والباقي توزعوا على دول عديدة، وتواريخ مختلفة.

ومن ذكروا سابقاً توزعو على الشكل التالي: “واحد بالصومال، وواحد بالعراق، وواحد لم يُكشف عن مكان أو زمان مقتله في الجزء العلني من التقرير”.

وأقر مجلس البرلمان الأمريكي، في عام 2018، قانوناً إلزامياً لوزارة الدفاع بشأن إعداد تقرير سنوي، ونشر جزء منه بينما تبقي جزءاً آخر سرياً.

وأعادت وزارة الدفاع الأمريكية، خلال التقرير تقييم إجمالي ضحايا المدنيين، خلال العمليات العسكرية الأمريكية بين 2017 و2019.

وباتت الحصيلة الجديدة تقر بسقوط 65 قتيلاً و22 جريحاً، أغلبهم في سوريا واليمن.

وكان مجلس الشيوخ الأمريكي، قد خصص ميزانية قدرها 3 ملايين دولار في 2020، لدفع تعويضات مالية لعائلات الضحايا المدنيين، إلا أن أياً منهم لم يحصل على هذه العطايا بعد.

زر الذهاب إلى الأعلى