الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يعزي بوفاة العلامة جودت سعيد

أصدر أمين عام “الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين” علي محي الدين القره داغي، برقية تعزية في وفاة العلامة السوري جودت سعيد الذي توفي صباح اليوم الأحد في أحد مستشفيات إسطنبول.

وقال القره داغي في تغريدة عبر حسابه على تويتر: ” المفكر الأستاذ جودت سعيد رحل عن دنيانا فجر اليوم. كان من أعظم تلاميذ المفكر الجزائري مالك بن نبي رحمهما الله تعالى”.

اقرأ أيضا: وفاة المفكر السوري جودت سعيد عن عمر يناهز 91 عاما

وأضاف أن الراحل سعيد “كان من مؤسسي المقاومة المدنية كما كان وفياً لمبادئه مصراً على رفض الظلم والاكتفاء بالتشكي بل لابد من تحمل المسؤولية رحمه الله تعالى وغفر له وأسكنه فسيح جناته”.

وكان الراحل قد استقر في تركيا منذ كانون الأول 2012 بعد استعار الحرب في سوريا. ويعد من الباحثين الإسلاميين المعتدلين والنابذين للتشدد والعنف بكل صوره، وجال العديد من البلدان في العالم، من بينها الدول العربية والأوروبية وروسيا وإيران وتركيا إلى جانب كندا وأميركا.
وألقى العلامة الراحل خلال جولاته كثيراً من المحاضرات وعقد الندوات في العديد من الجامعات والمراكز البحثية والثقافية، عبّر من خلالها عن أصالة الدين الإسلامي ونبذه التعصّب والعنف والكراهية.

زر الذهاب إلى الأعلى