الإيطالي كانافارو يفضل منح الكرة الذهبية لميسي بدلاً من كيليني أو دوناروما

كشف المدافع الإيطالي السابق “فابيو كانافارو” أنه يعتبر ليونيل ميسي هو أفضل لاعب في عام 2021، بينما مواطنه جيانلويجي دوناروما هو أفضل لاعب إيطالي.

ونقلت صحيفة “توتوسبورت” الإيطالية عن “كانافارو” قوله: “ميسي هو بلا شك رقم واحد والشخصية الرئيسية على طريق الأرجنتين للفوز بكأس كوبا أمريكا”.

وأضاف: “من المهم أن يفوز ميسي بالكرة الذهبية، بالنسبة لي، دوناروما هو أفضل لاعب في إيطاليا”.

وفاز ميسي في 10 يوليو ببطولة كوبا أمريكا مع الأرجنتين، وهو أول لقب له مع المنتخب الوطني.

وأضاف كانافارو عن زملائه الصغار: “دوناروما بطل حقيقي، أنا مندهش لأن بعض الناس يعتقدون أنه مجرد حارس مرمى من الطبقة المتوسطة”.

وتابع: “بالنسبة لي سيكون أفضل حارس مرمى في السنوات العشر أو الخمس عشرة القادمة، كيليني لاعب رائع أيضاً، فرحت للغاية عندما فاز كيليني ببطولة أوروبا”.

وأبدى كانافارو إعجابه بفيديريكو كييزا أيضاً، ابن زميله السابق في بارما وإيطاليا، وقال: “فيديريكو يشبه والده كثيراً في مهاراته، لكنه أقوى في الروح”.

وأردف: “إنه ليس خائفاً وكان دائماً الرجل الأكثر إيجابية عندما كان هذا الفريق في موقف صعب”.

كانافارو، البالغ من العمر 47 عاماً، أحد الفائزين بالكرة الذهبية، بعد اعتزاله بقميص الأهلي عام 2011، قاد عدداً من الفرق الصينية منذ عام 2006 وعمل أيضاً كمدرب مؤقت للمنتخب الصيني لفترة قصيرة في عام 2019.

زر الذهاب إلى الأعلى