افتتاح جمعية لـ”تعدّد الزوجات” في مدينة اعزاز شمالي حلب .. ماحقيقة ذلك ؟

تداول ناشطون سوريون على مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الإثنين، صورة تُظهر مكتباً لجمعية “تعدّد الزوجات” قالوا إنّها افتُتحت حديثاً في مدينة اعزاز شمالي حلب.

ويحمل شعار الجمعية – وفق الصور المنشورة – رمزاً لـ”رجل ومن حوله 4 نساء”.

اقرأ أيضا: طالبان جامعيان يصنعان طائرة بدون طيار في مدينة اعزاز شمالي حلب (فيديو)

وبحسب الناشطين فإنّ المجلس المحلي في اعزاز منح ترخيصاً للجمعية، التي تديرها مجموعة من السيدات، وتهدف إلى “تصويب مفهوم التعدد وتعزيزه في المجتمع بشكله الصحيح”.

من جانبه أشاد مدير إدارة التوجيه المعنوي في “الجيش الوطني” حسن الدغيم عبر حسابه في “تويتر”، بافتتاح الجمعية، داعياً “القادرين والمستطيعين للزواج من الأرامل وكفايتهن”.

ولم تُعرف الجهة المسؤولة عن افتتاح جمعية “تعدّد الزوجات” التي أثارت جدلاً كبيراً بين السوريين، كما لم تعلن الجمعية عن نفسها بشكل رسمي، وسط أنباء عن نفي المجلس المحلي في اعزاز “وجود أي تراخيص لعمل جمعية تعدّد الزوجات في المدينة”.

يشار إلى أنّ تعدّد الزوجات لم يكن منتشراً بشكل كبير جداً في سوريا، إلاّ أن فقدان النساء لأزواجهن خلال السنوات الماضية من الحرب التي يشنّها نظام الأسد وحلفاؤه الروس والإيرانيين على السوريين، جعل موضوع التعدّد بهدف تزويج الأرامل، قابلاً للطرح من جديد.

وكان فريق استجابة سوريا قد أحصى، نهاية العام الفائت، 46 ألفاً و892 أرملة في مناطق شمال غربي سوريا، بينهن 10 آلاف و809 أرامل يعشن في مخيمات التهجير والنزوح.

المصدر: تلفزيون سوريا

زر الذهاب إلى الأعلى