استشاري نفسي سعودي يكشف تفاصيل قصة متعصب رياضي يحول حياة أسرته لجحيم (فيديو)

كشف استشاري طب نفسي سعودي تفاصيل قصة متعصب رياضي يشجع نادي شهير في المملكة حول حياة أسرته إلى جحيم.

وقال البروفسور طارق الحبيب في برنامج “يا هلا” المذاع على قناة “روتانا خليجية” إن رجلًا متعصبًا لنادي الهلال السعودي كان يخرج إلى الشارع وقت مباراة فريقه في أي بطولة وعندما يفوز ناديه يكافئ زوجته بإعطائها 5 آلاف ريال وإذا خسر يضربها.

اقرأ أيضا: المخابرات الأردنية تعتقل الناشط الصحفي السوري إبراهيم عواد ومجلة تكشف ملابسات اعتقاله

وأضاف استشاري الطب النفسي السعودي أن زوجة الرجل المتعصب لجأت إلى حيلة ذكية للهروب من العقاب حيث كانت تجهز حقيبة ملابسها في يوم المباراة، ثم تنتظر النتيجة، وإذا فاز الهلال تتصل على زوجها وتأخذ المكافأة، وإذا خسر كانت تأخذ حقيبتها وتذهب إلى منزل أهلها وتقضي معهم يومين أو ثلاثة أيام .

ويشار إلى أن هناك قصص منها الطريف وأخرى مؤسفة تمـر بها الزوجات بسبب التعصب الشديد للأزواج لأحد الأندية المحلية وانعكاس أمـر انهزامه على حياتها الأسرية.

ومن جانبها ترى الأخصائية النفسية “سوزان شال واله” أن التعصب الرياضي ظاهرة غير سليمة آخذة في الانتشار ربما زاد من توهجها مواقع التواصل الاجتماعي.

زر الذهاب إلى الأعلى