استجابةً لمطالب سورية.. تركيا تلغي حفلاً لموالي الأسد “ناصيف زيتون” في إسطنبول

ألغت السلطات التركية حفلاً غنائياً للفنان الموالي لنظام الأسد ناصيف زيتون، كان من المقرر أن يُقام في فندق “غراند جواهر إسطنبول” في مدينة إسطنبول.

وأوضحت “اللجنة السورية التركية المشتركة” الإثنين، أنهم تواصلوا مع الجانب التركي وأكدوا لهم موقف ناصيف زيتون المؤيد لجرائم نظام الأسد، لتقوم السلطات التركية على الفور بإبلاغ إدارة الفندق بضرورة إلغاء الحفل.

اقرأ أيضا: بطريقة مروعة.. وفاة عائلة بأكملها في لبنان بسبب “طوابير البنزين”

وقالت عضوة اللجنة “إيناس نجار” إن من يقف وراء دعوة فناني النظام إلى تركيا هم بعض “الشبيحة” الذين خرجوا بسبب الحرب كما يدعون، وليس الثورة وبعض الأشخاص المنتفعين مادياً.

وكان من المفترض أن يُحيي ناصيف زيتون، حفلاً غنائياً بفندق “غراند جواهر إسطنبول” في 21 من شهر تموز القادم.

وأثار إعلان الحفل، غضباً واسعاً في أوساط السوريين المقيمين في إسطنبول، معتبرين أن “زيتون” يستخدم فنه لدعم النظام السوري.

كما دعا الناشطون السوريون لمقاطعة الحفل، معتبرين أن من سيدعمه هو خصم لآلام السوريين وقهرهم وعذاباتهم، كما دعوا إلى مقاطعة من يتعامل مع هؤلاء الفنانين ويروج لهم ويأتي بهم إلى إسطنبول.

وبدأ عدد من السوريين بطرح تساؤلات عن سر دخول العديد من الفنانين المؤيدين لنظام الأسد في الفترة الأخيرة إلى تركيا، ومن السبب وراء مجيئهم، وما الهدف منه، مستنكرين دعوات فصل الفن عن السياسة.

زر الذهاب إلى الأعلى