إنطوانيت نجيب: عمري لا يزعجني وأقوم بعدّ خطوط وجهي واحفظها

اعتبرت الفنانة السورية انطوانيت نجيب، أن العمر بالنسبة لها، لا يشكل أي إزعاج، وأن المرحلة العمرية الأفضل هي التي تكسب بها محبة العالم.

وذكرت نجيب، في لقاء مع وسائل إعلامية، أنها محبة العالم لها تزداد أكثر مما كانت عليه أيام صباها، وأنها تقوم بعد خطوط الزمن على وجهها وتحفظها.

اقرأ أيضا: بعد انقطاع طويل.. عمرو دياب يعلن عن حفل غنائي في السعودية

وأردفت: “أحب الحياة ومتمسكة بها، وأنا موجودة لأثبت نفسي أمام نفسي أولاً”، وعن الآراء حول بقائها في الفن قالت: “صيروا بعمري ونطوا متلي أنا أعيش كما أشاء”.

وأشارت الفنانة السورية، إلى أنها “تتمنى حالياً العمل على المسرح، لأنها بدأت فيه في ستينيات القرن الماضي، و بدأت عملها الفني ضمن المسرح العسكري”.

ووفق إنطوانيت نجيب، فقد قضت الفنانة مدة 60 عاماً من عمرها في الفن” و بعض الناس حسب قولها يستكثرون العمر الطويل للأشخاص، لأنهم يرفضون تصديق أنهم كبروا.

وأكدت الفنانة السورية أنها “لا تندم على شيء من أعمالها بل تفتخر بها جميعها وأن بدايتها كانت عند دخولها المسرح العسكري بمسابقة توظيف وعملت به موظفة إلى أن دخلت التمثيل”.

وعلى اعتبار أنها لم تؤذِ أحد وعاشت حياتها بشكل صحيح، حسب قول نجيب، فإنها لذلك لاتخاف من الموت وتضيف: “دوماً أطلب الراحة من الله، بسبب تعبي من مرضي”.

وانضمت نجيب إلى نقابة الفنانين السوريين في عام 1968، وعملت في المسرح والإذاعة والتلفزيون وقدمت الكثير من الأعمال في المسرح والتلفزيون والسينما العربية.

زر الذهاب إلى الأعلى