إعلام نظام الأسد يروج لمعلومات عن تحضير أميركا فيروسا يقضي على العرق الروسي

تروج وسائل إعلام نظام الأسد الرسمية للدعاية الروسية التي تنفيها واشنطن وكييف عن وجود مختبرات بيولوجية في أوكرانيا تديرها أميركا.

وقبل أيام استضافت قناة “الإخبارية السورية” من وصفته بـ “الصحفي” المقيم في موسكو واسمه “زين العابدين شيبان”.

اقرأ أيضا: الإمارات تمهد لعودة الأسد إلى الجامعة العربية

وزعم شيبان أن “أميركا تستخدم المختبرات البيولوجية الأوكرانية لخلق فيروس يمكنه القضاء على العرق الروسي”.

وأضاف “أميركا لديها آلاف العينات من السلالة السلافية وتستخدم المعامل البيولوجية في أوكرانيا لهندسة مرض يهاجم الروس فقط”.

وكانت موسكو وجهت اتهامات إلى حكومة كييف بأنها تدير بالتعاون مع واشنطن مختبرات في أوكرانيا بهدف إنتاج أسلحة بيولوجية.

وطلبت روسيا من الإدارة الأميركية أن تفسر للعالم سبب دعمها ما تصفه بأنه برنامج بيولوجي عسكري في أوكرانيا يشمل مسببات لأمراض فتاكة مثل الطاعون والجمرة الخبيثة عن طريق الطيور المهاجرة بين البلدين.

وتوجد في أوكرانيا مختبرات للصحة العامة تبحث في كيفية التخفيف من تهديدات الأمراض الخطيرة التي تصيب الحيوانات والبشر، بما في ذلك فيروس كورونا، وتلقت مختبراتها أخيرا دعما من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ومنظمة الصحة العالمية.

زر الذهاب إلى الأعلى