إسرائيل تؤكد التوصل مع الروس في سوريا إلى تفاهمات تراعي احتياجاتها الأمنية

أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، أنه توصل مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إلى تفاهمات تراعي الاحتياجات الأمنية الإسرائيلية في سوريا.

وقال بينيت في جلسة للحكومة الإسرائيلية، إن اللقاء مؤخراً مع بوتين كان “جيداً جداً ومتعمقاً جداً”، مضيفاً: “بحثنا الأوضاع في سوريا بطبيعة الحال، علماً بأن الروس أصبحوا جيراننا من حدودنا الشمالية إلى حد ما، ومن المهم أن ندير الأوضاع الحساسة والمعقدة الموجودة هناك بسلاسة وبدون أي خلل”.

اقرأ أيضا: مركز أمريكي: هدف العملية العسكرية التركية الوشيكة إنشاء منطقة آمنة لتوطين اللاجئين

وتابع: “لقد توصلنا إلى اتفاقات جيدة ومستقرة، ووجدت لدى الرئيس بوتين أذناً مصغية بشأن احتياجات إسرائيل الأمنية”.

وكانت روسيا اتهمت إسرائيل بـ”المبالغة والقيام بغارات غير ضرورية”، وطالبتها بإبلاغها مسبقاً وفي وقت مناسب عن هذه الضربات قبل وقوعها، واعتبرت “الغارات على رموز ومواقع النظام الروسي تخريبا للجهود الروسية في فرض الاستقرار هناك”.

وبحسب مصادر سياسية إسرائيلية، فإن التفاهمات الجديدة التي توصل إليها بنيت وبوتين، تتضمن حل الخلاف حول الغارات الإسرائيلية على المواقع الإيرانية التي يقيمها الحرس “الثوري الإيراني” وميليشياته.

وتعهد بنيت بإعطاء الروس “معلومات أكثر دقة وفي وقت أطول قبل تنفيذها”، كما تعهد بأن تصبح الضربات أكثر موضعية وألا تستهدف هذه الغارات البنى التحتية ورموز النظام السوري. واتفق الطرفان على استمرار العمل لإبعاد ميليشيا “حزب الله” اللبناني وغيرها من الميليشيات الإيرانية أبعد ما يكون عن الحدود الإسرائيلية.

وأكدت المصادر أن الخلافات الروسية- الإسرائيلية في الموضوع السوري “انخفضت إلى أدنى حد”، لكن الخلافات في الموضوع الإيراني بقيت على حالها تقريباً.

المصدر: الشرق سوريا

زر الذهاب إلى الأعلى